الصحية

تحدير من تفاقم الوضع الوبائي في البلاد

فيروس كورونا

ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا هذه الأيام

وكالة الأنباء الليبية

 ينذر ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا هذه الأيام ، بتفاقم الوضع الوبائي في البلاد بعد ما سجل المركز الوطني لمكافحة الامراض ( 1384 ) إصابة أمس الثلاثاء في ازدياد ملحوظ للمصابين بهذا الوباء بعد تفشي السلالة الجديدة للفيروس في دول الجوار .

      وتواجه البلاد موجة جديدة من هذا الوباء ما يحتم على المواطن ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي واستعمال المعقمات .

   وكان مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض ” بدر الدين النجار ” أعلن سابقا عن احتمالية كبيرة لدخول السلالة الهندية إلى البلاد ، مؤكدا على خطورة الاصابة بها لتميزها بسرعة الانتشار ولقوة مضاعفاتها .

     وترزح مراكز العزل بالمنطقة الغربية ، كالزاوية وصرمان ورقدالين وغيرها، تحت ضغط كبير، بعد ارتفاع حالات الإصابة فيها .

    وفي بني وليد أعلنت إدارة الخدمات الصحية حالة الطوارئ َ ورفع جاهزية كافة المرافق الصحية بعد ازدياد حالات الاصابة بالمدينة.

   ووصف الناطق الرسمي باسم ادارة الخدمات الصحية ببني وليد ” محمد أبوالنيران” في تصريح لمراسل ( وال ) ، ارتفاع معدل حالات الاصابة خلال هذا الأسبوع بالرقم الكبير مقارنة بالأسابيع الماضية .

    ووجه مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض خطابا لمشرفي الرصد والاستجابة بالبلديات بشأن الرفع من حالة التأهب ورفع جهود الترصد الوبائي والالتزام ببرتوكول تتبع المخالطين والبؤر الوبائية ، وارسال التقارير اليومية والاسبوعية عن الوضع الوبائي الى إدارة الرصد والاستجابة السريعة بالمركز.

   وتابع وزير الصحة الدكتور ” علي محمد الزناتي ” رفقة مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض الدكتور ” بدر الدين النجار ” ووكيل وزارة الداخلية خلال زيارة معبر رأس جدير أمس الأربعاء تطبيق الإجراءات الصحية بالمنفذ بعد انتشار الفيروس في دولة تونس الشقيقة .

   ويتسآل محرر الشوؤن المحلية بوكالة الأنباء الليبية ، عن مدى استعدادات مراكز العزل في ظل هذه الزيادة الكبيرة في عدد حالات المصابين ، وما اتخدته وزارة الصحة من إجراءات لتفادي حدوث كارثة صحية في غياب المشغلات التي تتعرف على السلالة الهندية ” دلتا ” ، خاصة بعد إعلان المختبر المرجعي بمصراتة أمس الأربعاء عن إصابة طفلة عمرها (6) ستة اشهر بفيروس كورونا.

ودعا المحرر ، الجهات المختصة إلى تحمل مسؤوليتها واتخاذ الإجراءات الضرورية والعاجلة لتفادي انتشار هذا الفيروس وتوفير اللقاح للمواطنين لاتمام تطعيمهم بالجرعة الثانية والتي تعدت فترة الانتظار في بعض الحالات إلى أكثر من شهرين .

   كما دعا محرر الشؤون المحلية ، المواطنين إلى ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية ومساهمتهم في الحد من انتشاره بعد ظهور الموجة الرابعة واتساع رقعتها في دول شمال افريقيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى