ثقافة وفنون

بعثة الاتحاد الاوروبي تؤكد دعمها لاعادة الاثار الليبية المنهوبة

 أعربت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا عن دعمها لإعادة القطع الأثرية المنهوبة إلى موطنها الأصلي ليبيا، وفي مقدمتها رأس السيدة المحجبة، التي يعود تاريخه إلى سنة 350 ق.م.

وقالت البعثة إن إعادة هذه التماثيل القيمة تأتي من خلال جهد مشترك بين الحكومة الليبية ودول العالم .

 وكانت مصلحة الآثار قد تمكنت من استرداد عدد أربع قطع أثرية لرؤوس تماثيل جنائزية تعود لإقليم قورينائية إضافة إلى مجموعة من الجرار الفخارية التي تعود إلى الحضارة الجرمنتية .

  وأقيم   بهذه المناسبة  احتفال حضره رئيس مصلحة الآثار و وكيل وزارة الخارجية لشؤون المنظمات ورئيس مكتب استرداد أموال الدولة الليبية وإدارة الأصول المستردة ورئيس جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار 

  و مدير معهد الأمم المتحدة الإقليمي لأبحاث الجريمة والعدالة ،

وجاء  استرجاع هذه القطع   بفضل تعاون مشترك بين المؤسسات الثقافية والأمنية والقضائية بالبلدين استناداً على مذكرة التفاهم المتعلقة بفرض قيود استيراد على أنواع من المواد الأثرية والاثنولوجية المملوكة للدولة الليبية الموقعة في العام 2018 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى