المنوعات

بالمناسبة: مـن‭ ‬أجل‭ ‬حمايــة‭ ‬الاقتصــاد‭ ‬والعبــاد

بالمناسبة
مـن‭ ‬أجل‭ ‬حمايــة‭ ‬الاقتصــاد‭ ‬والعبــاد
أحتفل‭ ‬العالم‭ ‬يوم‭ ‬26‭ ‬يناير‭ ‬الجارى‭ ‬باليوم‭ ‬العالمى‭ ‬للجمارك‭ .. ‬الجمارك‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬،‭ ‬منظومة‭ ‬متكاملة‭ ‬الاختصاصات‭ ‬والغايات‭ ‬والاهداف‭ . ‬وقوة‭ ‬هذا‭ ‬الجهاز‭ ‬يعطى‭ ‬الدليل‭ ‬على‭ ‬رشد‭ ‬وقوة‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬يتبعها‭ ‬،‭ ‬ففي‭ ‬سلامة‭ ‬تكوينه‭ ‬وحسن‭ ‬تدريبه‭ ‬وتجهيزه‭ ‬،‭ ‬سلامة‭ ‬لاقتصاد‭ ‬الامة‭ ‬والبلد‭ ‬الذي‭ ‬يسهر‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬مقدراته‭ ‬واقتصادياته‭ . ‬ولهذا‭ ‬نرى‭ ‬الدول‭ ‬تولى‭ ‬اهمية‭ ‬خاصة‭ ‬لهذا‭ ‬الجهاز‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬التدريب‭ ‬الدائم‭ ‬والمتواصل‭ ‬داخلياً‭ ‬وخارجياً‭ ‬،‭ ‬للإطلاع‭ ‬على‭ ‬خبرات‭ ‬وتجارب‭ ‬المنظومات‭ ‬الاخرى‭ ‬المناظرة‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬انحاء‭ ‬العالم‭ ‬،‭ ‬ورسكلة‭ ‬وتطوير‭ ‬معارف‭ ‬منتسبيه‭ ‬،‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات‭ ‬وخصوصا‭ ‬منها‭ ‬التدريب‭ ‬التقنى‭ ‬لاجادة‭ ‬استعمال‭ ‬احدث‭ ‬المعدات‭ ‬للكشف‭ ‬على‭ ‬الخروقات‭ ‬والتجاوزات‭ ‬والتلاعبات‭ ‬بالإمكانيات‭ ‬الوطنية‭ ‬للدولة‭ .. ‬وبما‭ ‬ان‭ ‬مصلحة‭ ‬الجمارك‭ ‬في‭ ‬اى‭ ‬بلد‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬هى‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬المصالح‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬الواجهات‭ ‬،‭ ‬وهى‭ ‬صمام‭ ‬الامان‭ ‬الاقتصادى‭ ‬والثقافى‭ ‬وحتى‭ ‬الامنى‭ ‬والسياسي‭ .. ‬فقد‭ ‬حرصت‭ ‬الدول‭ ‬على‭ ‬إيلائها‭ ‬أهمية‭ ‬خاصة‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬استصدار‭ ‬القوانين‭ ‬والتشريعات‭ ‬الخاصة‭ ‬المنظمة‭ ‬لعملها‭ ‬،‭ ‬وتوفير‭ ‬الامكانيات‭ ‬اللازمة‭ ‬،‭ ‬وكذلك‭ ‬إعداد‭ ‬موظفيها‭ ‬إعداداً‭ ‬خاصاً‭ ‬،‭ ‬يتناسب‭ ‬وطبيعة‭ ‬عمل‭ ‬مصلحة‭ ‬الجمارك‭ ‬،‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬المفرزة‭ ‬المتقدمة‭ ‬لحماية‭ ‬الوطن‭ ‬،‭ ‬وكذلك‭ ‬إعطاء‭ ‬الصورة‭ ‬النموذجية‭ ‬لتطور‭ ‬ورقي‭ ‬البلاد‭ ‬،‭ ‬وهذا‭ ‬كله‭ ‬لايتأتى‭ ‬إلا‭ ‬بالإعداد‭ ‬الجيد‭ ‬لكوادر‭ ‬وموظفى‭ ‬مصلحة‭ ‬الجمارك‭ ‬،‭ ‬لكي‭ ‬يقومون‭ ‬بأداء‭ ‬واجباتهم‭ ‬المتعددة‭ ‬والتى‭ ‬منها‭ : ‬
•‭ ‬تفتيش‭ ‬حقائب‭ ‬المسافرين،‭ ‬والمركبات‭ ‬بحثاً‭ ‬عن‭ ‬الأشياء‭ ‬المهربة‭.‬
•‭ ‬التدقيق‭ ‬في‭ ‬الأوراق‭ ‬والوثائق‭ ‬الخاصة‭ ‬بالأشياء‭ ‬المستوردة‭ ‬والمصدرة
•‭ ‬كتابة‭ ‬التقارير‭ ‬الخاصة‭ ‬والتي‭ ‬تتعلق‭ ‬بالأغراض‭ ‬المهربة
كما‭ ‬أن‭ ‬لموظف‭ ‬الجمارك‭ ‬مسؤوليات‭ ‬إضافية‭ ‬أخرى‭ ‬منها‭ :‬
•‭ ‬أن‭ ‬يقدم‭ ‬الخدمات‭ ‬الاستشارية‭ ‬في‭ ‬المنافذ‭ ‬والمعابر‭ ‬وفقاً‭ ‬لخبراته‭ .‬
•‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بالتحفظ‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬المسافرين‭ ‬نظراً‭ ‬لحملهم‭ ‬أشياء‭ ‬ممنوع‭ ‬إدخالها‭ ‬عبر‭ ‬هذه‭ ‬المعابر‭ .‬
•‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬لموظف‭ ‬الجمارك‭ ‬أن‭ ‬يحضر‭ ‬المحاكم‭ ‬الخاصة‭ ‬بالتهريب‭ .‬
•‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬يفتش‭ ‬الطائرات‭ ‬أو‭ ‬السفن‭ ‬والقطارات‭ ‬والسيارات‭ ‬،‭ ‬بحسب‭ ‬الأحوال‭ ‬التي‭ ‬تتطلبها‭ ‬حال‭ ‬مهنته‭ .‬
•‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬يمنع‭ ‬أي‭ ‬طائرة‭ ‬من‭ ‬الطيران‭ ‬أو‭ ‬وسيلة‭ ‬نقل‭ ‬من‭ ‬التحرك‭ ‬للاشتباه‭ ‬بحملها‭ ‬أشياء‭ ‬مهربة‭ . ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬محتاج‭ ‬لبيئة‭ ‬مناسبة‭ ‬للعمل‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬موظف‭ ‬الجمارك‭ ‬يعمل‭ ‬في‭ ‬بيئات‭ ‬مختلفة‭ ‬،‭ ‬مثل‭ ‬ان‭ : ‬
•‭ ‬فهو‭ ‬يعمل‭ ‬في‭ ‬المنافذ‭ ‬المختلفة‭ ‬برية‭ ‬أوبحرية‭ ‬أوجوية‭ ‬في‭ ‬المكاتب‭ ‬الخاصة‭ ‬بهم‭ .‬
•‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يعمل‭ ‬ضمن‭ ‬بيئة‭ ‬مرهقة‭ ‬خطرة‭ ‬ومليئة‭ ‬بالضجيج‭ .‬
•‭ ‬كما‭ ‬يضطر‭ ‬أحيانا‭ ‬أن‭ ‬يعمل‭ ‬طيلة‭ ‬أيام‭ ‬الأسبوع‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬خلال‭ ‬العطل‭ ‬الأسبوعية‭ . ‬وهذا‭ ‬العمل‭ ‬بطبيعته‭ ‬محتاج‭ ‬إلى‭ ‬مهارات‭ ‬خاصة‭ ‬منها‭ :‬
•‭ ‬المعرفة‭ ‬الجيدة‭ ‬بشروط‭ ‬العمل‭ ‬والقواعد‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالاستيراد‭ ‬والتصدير
•‭ ‬المقدرة‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬برامج‭ ‬الحاسوب‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالاختصاص‭.‬
•‭ ‬التمتع‭ ‬بقوة‭ ‬الملاحظة
•‭ ‬المعرفة‭ ‬الجيدة‭ ‬بإجراءات‭ ‬الصحة‭ ‬والسلامة‭ ‬المهنية
كذلك‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يتصف‭ ‬موظف‭ ‬الجمارك‭ ‬بالمهارات‭ ‬الشخصية‭ ‬التالية‭ :‬
•‭ ‬المقدرة‭ ‬على‭ ‬التواصل‭ ‬والتفاوض
•‭ ‬المقدرة‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬بشكل‭ ‬فعال‭ ‬ضمن‭ ‬فريق‭ ‬عمل‭ .‬
•‭ ‬المقدرة‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬ضغوط‭ ‬العمل
•‭ ‬امتلاك‭ ‬قدراً‭ ‬من‭ ‬الثقة‭ ‬بالنفس‭ ‬وقدرة‭ ‬على‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرارات‮ ‬‭. . ‬هذه‭ ‬بعض‭ ‬مهام‭ ‬وخصائص‭ ‬جندي‭ ‬وموظف‭ ‬مصلحة‭ ‬الجمارك‭ ‬،‭ ‬المحتاج‭ ‬دائما‭ ‬للتاهيل‭ ‬المتواصل‭ ‬،‭ ‬وإكسابه‭ ‬الخبرات‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬والخارج‭ ‬،‭ ‬وتوفير‭ ‬مناخ‭ ‬ملائم‭ ‬له‭ ‬للعمل‭ ‬بما‭ ‬يمليه‭ ‬واجبه‭ ‬وضميره‭ ‬،‭ ‬وإعطائه‭ ‬حقه‭ ‬المادي‭ ‬والمعنوى‭ ‬كاملا‭ .‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى