ثقافة وفنون

الهيئة العامة للثقافة تحتفل بالسنة الأمازيغية الجديدة

 

نظمت الهيئة العامة للثقافة، مساء أمس الثلاثاء 12 يناير 2021 أمسية ثقافية وفنية بمناسبة حلول رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2970، وذلك بقاعة ركسوس بطرابلس، بحضور الأستاذ حسن أونيس رئيس الهيئة العامة للثقافة، والدكتور المهدي الأمين وزير العمل والتأهيل، وأعضاء من مجلسي النواب والدولة، و رئيس وحدة تمكين المرأة بالمجلس الرئاسي السيدة ليلي اللافي، وجمع من المثقفين والفنانين والفعاليات الثقافية والاجتماعية .

وألقى السيد حسن أونيس كلمة في هذه الاحتفالية عبر فيها عن سعادته بهذا الاحتفال، ورحب بالحضور إخوة كرام وشركاء أعزاء في الوطن والدم والمصير

وقال رئيس الهيئة أننا نقف اليوم بكل فخر لنحتفي رسميًّا، برأس السنة الأمازيغية الجديدة، تحت شعار “الهوية الوطنية تجمعنا” بعد عقود من الإقصاء والحرمان والتهميش والتمييز

وأضاف إن الهوية الأمازيغية مكون أساسي من مكونات المجتمع الليبي، ولأخوتنا الأمازيغ الحق في التمتع بحقوقهم الثقافية واللغوية والدستورية ، لضمان حقوق الأجيال القادمة ، فالمجتمع الليبي لن يكون متماسكاً إلا عندما تتمتع فيه كل مكوناته بحقوقها كاملة

وأوضح رئيس الهيئة إلى أن الهيئة العامة للثقافة لن تذخر جهداً من أجل دعم حقوق كل مكونات المجتمع على امتداد بلادنا الحبيبة ، بما يخدم التنوّع الثقافي والحضاري لها، وما جاءت الثورة إلا لتمنح كل المضطهدين حقوقهم وفي مقدمتهم الأمازيغ الذين ظلوا على مدى أربعين سنة يعانون الإقصاء والإلغاء.

وعرض بعد ذلك فيديو توضيحي للتعريف برأس السنة الأمازيغية، ومعايدات من الحضور بالمناسبة.

وتمیز الحفل بفقرات متنوعة حیث استمتع الحضور بفرقة “كأساس قروب” بأداء لمجموعة من الأغاني، وفقرات شعرية للشعراء فتحي عسكر، وعيسى بودية

وفي ختام الحفل جرى تكريم المشاركين في فعاليات الاحتفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى