ليبيا

النائب العام المستشار (الصديق الصور) يزور الأكاديمية اللبيبة

قام السيد النائب العام، المستشار (الصديق أحمد الصور) بزيارة الأكاديمية اللبيبة، بمقرها بجنزور، صباح اليوم الثلاثاء (23 مايو2022)، وكان في استقباله (أ. د. رمضان المدني) رئيس الأكاديمية الليبية، و(أ. د. محمد شرف الدين الفيتوري) عميد مدرسة الإعلام والفنون، وقد رحب رئيس الأكاديمية الليبية، بالسيد النائب العام، معرباً عن تقديره العميق لهذه الزيارة، وقدم الأستاذ الدكتور (رمضان المدني)، شرحاً وافياً حول الأكاديمية الليبية، شمل التعريف بمدارسها، وفروعها، وإداراتها ومكاتبها، ومجالات وتخصصات ومراحل الدراسة بها، التي تشمل دبلوم الدراسات العليا، والدرجة العالية “الماجستير”، والدرجة الدقيقة “الدكتوراه”.. كما تحدث (د. المدني) عن التطور والتوسع والنشاطات، التي تشهدها الأكاديمية الليبية، على جميع الأصعدة، سواء منها تجهيز المعامل، وتحديث المناهج والمقررات الدراسة، وتهيئة مرافق الأكاديمية، وتزويدها بالمستلزمات الضرورية، كالمكتبة والمعامل والقاعات، ومشاريع التحول الرقمي، والتنظيم والمشاركة بفاعلية في المؤتمرات العلمية، وإقامة ورش العمل، واحتضان العديد من الفعاليات الاحتفالية، إسهاماً منها في بناء ورفعة بلادنا، وتعزيزاً لدورها في المسؤولية الاجتماعية.. أيضاً في إطار مد جسور التعاون، والتكامل والتبادل المعرفي والعلمي، وتشارك التجارب والخبرات، والاستفادة المشتركة، أوضح (د. المدني) أن الأكاديمية الليبية، أبرمت العديد من اتفاقيات التعاون مع عديد الجامعات من داخل وخارج ليبيا، وكذلك مؤسسات بحثية وخدمية ذات تخصصات، ومجالات عمل متنوعة.

وضمن المساعي المستمرة للأكاديمية الليبية، في الاستفادة من الكفاءات والخبرات بمختلف تخصصاتها، أكد (د. المدني) قيام الأكاديمية، باستقطاب عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس من جامعات بالداخل والخارج، وفق معايير قبول، ومفاضلة علمية، ولجان تقييم.

وعلى مستوى البرامج التطبيقية والعملية، قال (د. المدني): لدينا معهد تنمية الموارد البشرية بالأكاديمية، الذي يضطلع بدور هام في رفع كفاءة وتأهيل القدرات البشرية، وذلك من خلال حزمة من البرامج والدورات التدريبية، التي تغطي الكثير من المهن والمجالات والتخصصات العلمية والفنية والتقنية، مثل (الحاسوب، والقانون، والدبلوماسية، وإدارة الأعمال، والإعلام والعلاقات العامة)، التي يتولى تقديمها كوكبة من الخبراء، وأصحاب المهارات العالية.. وقد استفاد من هذه البرامج التدريبية، الكثير والكثير من الموظفين والعاملين في مختلف الإدارات والمكاتب، بالعديد من الوزارات والهيئات الحكومية، والشركات والمؤسسات الخاصة.

وأوضح (د. المدني) أن الأكاديمية الليبية، تحولت بالفعل، إلى بيت خبرة في مجتمعنا الليبي، كما أنها أصبحت محط أنظار المهتمين بالتزود بالمعارف والعلوم، والحريصين على تنمية قدراتهم، وتطوير إمكانياتهم، في شتى مجالات البحث العلمي، والعمل والعطاء.. وأشار (د. المدني) إلى العمل التنفيذي، والمستمر للأكاديمية الليبية، وسعيها الدؤوب، في إطار الاستراتيجية الوطنية لتوطين الدراسات العليا بالداخل، واستقبالها لأعداد كبيرة من المنخرطين في دراسة (الماجستير والدكتوراه) في عدة تخصصات ومن مختلف أنحاء البلاد، سواء، بمقرها الرئيس، أو في فروعها التي باتت منتشرة في العديد من المدن الليبية.

من جهته أشاد النائب العام، المستشار (الصديق الصور)، بهذه الجهود، وأكد على ضرورة وأهمية استمرارها، والدفع بها في مختلف المجالات.. وأعرب (الصور) عن الجدية والاهتمام، في التعاون مع الأكاديمية الليبية، في المجالات القانونية، والتقنية، واللغات، وقال (الصور): نحن نسعى ونحرص على الاستفادة من تجارب وخبرات ومهارات وبرامج الأكاديمية الليبية، من خلال عقد اتفاقيات تشمل المجالين الأكاديمي، والتدريبي، بما يساهم في رفع معدل الأداء، بالنسبة لأعضاء النيابة، والسلك القضائي.

وأكد المستشار (الصديق الصور)، بأنه سيصدر تعليماته، إلى القنوات المعنية، والإدارات المختصة، بمكتب النائب العام، للشروع في التواصل مع الأكاديمية الليبية، والتحضير للقاءات عمل، لوضع خطط وبرامج تعاون، تغطي وتستهدف اهتماماتنا، وتشمل مجالات مثل القانون وتقنية المعلومات، واللغات الأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى