" /> الشراكة بين القطاعين العام والخاص تسجل نجاح" 150" عملية قلب مفتوح بالمستشفى الجامعي طرابلس - صحيفة ليبيا الاخبارية
الصحية

الشراكة بين القطاعين العام والخاص تسجل نجاح” 150″ عملية قلب مفتوح بالمستشفى الجامعي طرابلس

بدعم من وكيل عام وزارة الصحة
الشراكة بين القطاعين العام والخاص تسجل نجاح” 150″ عملية قلب مفتوح بالمستشفى الجامعي طرابلس

طرابلس 29 مايو 2020م
أثمرت جهود وزارة الصحة متمثلة في وكيلها العام التي الدكتور” محمد هيثم”، ومدير عام المستشفى الجامعي طرابلس الدكتور” نبيل العجيلي”، من أجل نجاح الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تخصص جراحة القلب من خلال الإحصائيات المعدة من قبل وحدة جراحة القلب كبار التي تجاوزت عدد” 150″ عملية كللت بالنجاح التام ، و أسهمت في زيادة معدل أداء العناصر الطبية، وتخفيف العبء على المواطنين من ذوي الدخل المحدود الذين لم يتمكنوا من إجراء هذا النوع من العمليات في مصحات القطاع الخاص وفي الخارج.

وأشاد رئيس الوحدة الدكتور” خالد طالب” بجهود وكيل عام الوزارة الذي قام بدعم هذا البرنامج ، الذي أثبتت نجاحه بعد عام من إجراء أول عملية قلب مفتوح وفق برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص أوعن طريق الدعم الذي تلقته الوحدة من شركة المدار الجديد التي تكفلت بمصاريف عدد من العمليات رغم الظروف التي تعيشها البلاد، خدمة للمرضى في خطوة يهدف من خلالها توطين العلاج بالداخل.

وأعلن عن إجراء عدد” 150″، عملية جراحة قلب مفتوح منذ انطلاق برنامج الشراكة، وأشاد بالجهود التي بذلها الفريق الطبي المرافق له ووحدة العناية بالقسم لضمان نجاح العمليات وسلامة المرضى، والتي كانت مابين زراعة شرايين، تغير صمامات، استئصال أورام، وبعض العمليات المعقدة الأخرى.

موضحاً بأن هذا النوع من العمليات ساهم بشكل مباشر في توضيح الرؤية لقطاع الصحة والحكومة الحد من المصاريف التي تنفق على إجراء هذا النوع من العمليات في القطاع الخاص والخارج، لافتاً إلى أن هذه التجربة إحدى الخطوات الناجحة لإعادة الثقة في الطبيب الليبيين وتوطين العلاج بالداخل.

كما أكد الدكتور” طالب”، رغبة الأطباء الاستمرار في العمل على نفس الوثيرة التي قدموها خلال العام” 2019م”, خدمة للمرضى في تخصص جراحة القلب كبار، والقدرة على مضاعفة إجراء العمليات بشكل يومي للتخفيف من الحالات المصنفة في قائمة الانتظار منذ أشهر.

هذا وأعلن مدير عام المستشفى الدكتور” نبيل العجيلي” بأن هذا النوع من الشراكة تم تطبيقه في قسم المختبرات والتحاليل بنظام ” سعر الاختبار ” أو شراء الخدمة وتم التعاقد مع أكثر من خمس شركات متخصصة لضمان استمرارية الخدمة وعدم انقطاع أي نوع من التحاليل والتي تشمل التحاليل في الخارج وقيام الوزارة بالتعاقد مع شركات متخصصة لتطوير خدمات جراحة الأعصاب وجراحة قلب الأطفال ، ضمن برنامج توطين العلاج والحد من العلاج في الخارج.

وأضاف” العجيلي”، بأن شركة متخصصة تقدمت بعرض لدعم قسم القسطرة القلبية لتقديم الخدمة على مدار الساعة ” الطوارئ”، من أجل تخفيف عبء المصاريف على المرضى في مصحات القطاع الخاص وفي انتظار توقيع العقد مع الوزارة لتباشر الشركة أعمالها في القسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *