الصحية

البدء في استخدام الجهاز المتطور للموجات الصوتية للشريان التاجى للقلب بمستشفي الهضبة العام

خاص

في خطوة يهدف من خلالها مواكبة أخر ماتوصل إليه العلم في  مجال الخدمات الصحية من أجل إعادة الثقة في الطبيب الليبي وتوطين العلاج بالداخل  دشن مستشفى الهضبة الخضراء العام خلال الأيام الماضية العمل بجهاز الموجات الصوتية للشريان التاجى للقلبIVUS” “الذي يستخدم لتحديد الحالة الداخلية للشريان التاجى من حيث الضيق والترسبات داخل الشريان الذي يتم من خلاله تحديد حجم الدعامة بحيث يكون فيها تمييز القطر ليس “بالملمتر” بل بالربع والنصف ملمتر .

وأكد  استشاري أمراض القلب والقسطرة القلبية التشخصية والعلاجية الدكتور ” هشام الباجقني ” في السابق يتم تقدير يقدر حجم الدعامة بالعين وهو ما يتم اتباعه في معظم المستشفيات على مستوى العالم  و باستخدام جهاز الموجات الجديد نضمن عمر أطول للدعامة و ووضعها بصورة صحيحة لأن فرق الربع والنصف ملي في الدعامات يحدث فارق مهم .

وأشاد في  السياق نفسه بالجهود التي بذلها المسؤولين في وزارة الصحة من اجل العمل على  توريد الجهاز الذي سيسهم بشكل مباشر في تقديم خدمات طبية ذات جودة عالية للمرضى لضمان نجاح عمليات القسطرة القلبية التي تجرى  بالمستشفي بكل دقة ومهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى