الرياضة

استمرار بطولة أستراليا المفتوحة للتنس من دون جماهير

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس

قال منظمو بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، إن البطولة ستستمر من دون جماهير على مدار الأيام الخمسة المقبلة، بعد فرض ولاية فيكتوريا العزل العام بدءا من اليوم الجمعة، لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وأعلن دانييل أندروز، رئيس وزراء حكومة ولاية فيكتوريا، فرض العزل العام بعد اكتشاف 13 إصابة بالسلالة شديدة العدوى التي كانت ظهرت في بريطانيا.

وأضاف المنظمون في بيان: “مباريات أستراليا المفتوحة اليوم والليلة ستستمر بدون تغيير مع فرض برتوكولات مكافحة عدوى كوفيد-19”.

وتابع: “أبلغنا أصحاب التذاكر واللاعبين والعاملين بعدم وجود جماهير على مدار الأيام الخمسة المقبلة، بدءا من السبت 13 فبراير”. وسيتم رد الأموال للجماهير التي اشترت التذاكر.

وقال أندروز إن أستراليا المفتوحة ستُعامل مثل أي حدث رياضي آخر في الولاية. وقال للصحفيين في ملبورن: “الأحداث الرياضية الكبيرة والصغيرة… ستُعامل على أنها منطقة عمل. لكنها لن تُدار كحدث ترفيهي، لأنها ستقام بدون جماهير”.

وتأجلت بداية أولى البطولات الأربع الكبرى لهذا العام لثلاثة أسابيع بعد إجبار أكثر من ألف لاعب والطواقم المساعدة لهم على الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوما.

وفي الأسبوع الماضي تم إلغاء مباريات في بطولات استعدادية بعداكتشاف إصابة عامل في أحد فنادق الحجر بفيروس كورونا.
وخضع كل اللاعبين لكشف عن فيروس كورونا قبل السماح لهم باللعب.

وتشهد البطولة حضور 30 ألف متفرج بحد أقصى يوميا، لكن أمس الخميس حضر 21 ألفا فقط. وكان المنظمون يتمنون زيادة أعداد الجماهير خلال نهاية الأسبوع الأول للبطولة يومي السبت والأحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى