" /> استطلاع - عمليات التجميل خيار ضروري  ام صرعة تقليد وترف - صحيفة ليبيا الاخبارية
تحقيقات ولقاءات

استطلاع – عمليات التجميل خيار ضروري  ام صرعة تقليد وترف

استطلاع

عمليات التجميل خيار ضروري  ام صرعة تقليد وترف

نجاح مصدق

ظهرت عمليات التجميل في ليبيا في اواخر الثمانينات وفي عام 1989 حين ثم افتتاح مركز جراحة الحروق و التجميل في طرابلس وقد لاقت عمليات التجميل رواجا لدى شريحة كبيرة من الليبيين ومنها انطلقت عدة مصحات وعيادات في هذا المجال واعتبرت ليبيا من الدول التي تتم فيها عمليات منوعة وفي عدة مجالات مثل عملية شفط الدهون ووتجميل الانف وحقن فلير الوجه وعمليات زرع الشعرومع مرور الاعوام وتتطور الحياة اصبحت العيون على عمليات التجميل ليست من باب تصحيح خلل او تعديل في معوج او تجميل لحرووق واخفاء لعيوب فقط بل زاد الامر ليصبح عند بعض السيدات وحتى الرجال ظاهرة وعادة متبعة لمواكبة كل ماهو جديد في عالم التجميل للشعر و الانف والاسنان وعظام الفك ونفخ الوجنتين ووصل الامر بالبعض ليكن محاولة لتقليد او مشابهة فنان اوشخصية ماوحول هذا الموضوع كانت جولتنا هذه المرة والسؤال المطروح هل انت مع اجراء عمليات التجميل ام لا وهل من الممكن ان يكون خيار ووجهة لك يوم ما

ضرورة واحتياج

السيدة امال الغزيوي معلمة  42 سنه قالت مستحيل افكر في تغيير خلق الله والحمد لله راضية وقانعة بما وهبني الله اياه وهذه فكرة بعيدة الا في حال ما تعرضت لحرووق بالغة او حادث شوه شكلي هنا الجأ كعلاج فقط وربنا لا يعرضنا لهذا يوما

والسيدة نجاة التائب ربة بيت 55سنه قالت لا لست مع عمليات التجميل لانها تغيير في خلقة الله وموضة قبيحة في نظري ولها مضار اكثر من منافعها .

 

مواكبة

 

السيدة ايمان عمر 35سنة هي مع عمليات التجميل طالما المرأة رغبت بان تكون ذات وجه حسن واسنان جميلة وطالما هي مقتنعة بذلك لما لا هي ليست عيب ولا عار العالم تطور ويجب ان نتقبل كل شي وشخصيا لو املك المال لن اتأخر عن اجراء تعديل لاسناني وانفي ونفخ شفتاي

واما السيد سالم الراجحي موظف 48 سنة اجاب بان الامر اصبح لمواكبة كل جديد واغلب النساء غير راضيات عن اشكالهن وبالتالي يلجأن لدلك وهذا متقبل خصوصا لو كان للاحسن رغم عدم ضمان النتائج اجاب ضاحكا وعندما سألناه عن اذا ماكان يبفكر كرجل بمثل هذه العمليات قال لا اعتقد اني بحاجة لذلك شكلي والحمد لله مقبول ومقتنع به ولست في مجال يحوجني لخوض عملية تجملية ولكن الا في ظروف استثنائية لعلاج او ترميم حرق او تشوه لا سامح الله

 

الخوف من النتائج

اسراء مفتاح 28سنه صيدلانية بصراحة انا اخشى من النتائج غير الحسنة من خلال ما نسمع عن عمليات التجميل والاخطاء اصبح التفكير في الخوف من النتيجة اكبر من التفكير في الامر نفسه وان كانت النية واردة

 

اسيل القمودي 22سنه طالبة تقول ان الله جميل ويحب الجمال وطالما العلم تقدم والانسان بامكانة ان يحسن من شكله لما لا مثله مثل الميك اب اصبح مقبول وجزء من حياة المرأة وامر عادي لهذا لا ارى مانع ابدا من اجراء اي عملية تحسن من شي ارغب في تجميله

 

التكلفة والأسعار الخيالية

السيدة هند العجيلي 40 سنه محاسبة قالت بصراحة لا ارى مانع في اجراء عملية تجملية فقط مايمنعني قلة المال والعمليات التجميلية غالية جدا وباسعار مبالغ فيه فوق 3000 دينار واقل عملية او حقنة فوق 200 دينار بصراحة مانع كبير وإلا لما لا

 

سما البوعيشي 33سنه موظفة .. قالت ان عمليات التجميل في ليبيا غير متاحة للجميع هي تخص شريحة معينة واناس من مستوى وطبقة معينة اقصد الناس اللي معاها فلوس هي الت تستطيع ان تجري هذه العمليات ومن طبقات معروفة ولها مكانة بالله عليك نحن نفكر ليل ونهار كيف نؤمن ماكلنا ومصاريفنا فمن اين لنا بالوقت والمال حتى نفكر اصلا في اجراء عملية تجميلية نحن اصبحنا نعجز عن تأمين دواء لنزلة برد او حقن سكر فما بالك بعمليات تجميل

 

ترف وتقليد

رضى العالم 29 سنه موظف .. بصراحة عمليات التجميل تعد من الرفاهية والترف وليست حاجة ضرورية او ملحة الفتيات يرغبن في تقليد الفنانة تلك او شفاه هيفاء او فك نادين فقط ليصبحن مثل الممثلات وانا شخصيا غير مقتنع ولا اره امر جيد لانه فيه تغيير وعدم رضى بما اعطانا الله

سند البسكري 38سنه معلم لا اعتقد ان هناك من يقوم بعمليات تجميل الا للضرورة لازالة تشوه او حرق عميق والا فلا اعتقد هو ضروري اصلا

 

القناعة خيار ايضا

السيدة احلام الساعدي موظفة 30 قالت الجمال جمال الروح والقناعة والرضى اهم شي من يملك هذا الحس والرضى لا اعتقد يكون التجميل خياره لانه غير ضروري وبصراحة نحن الليبيين لسنا مصابين بهلع ورغبة واقبال عليه كالدول الاخرى الخليج ولبنان ومصربل قلة لدينا من لهم هذه الرغبة وانا لم ولن افكر في هذا يوما واحمد الله على ما اعطاني

دعاىشة ابولقاسم 42 سنه قالت بان طب التجميل طب ليس حديث هو موجود من سنوات في العالم اجمع وتخصص يدرس ونحن بحاجته هكذا لتطور العلم والطب

والاقبال عليه في السنوات الاخيرة لان العالم اصبح قرية صغيرة والكل يتابع في صرعات وجديد طب التجميل ويرغب في التجربة الامر ليس سيء والحاجة له كعلاج وتصحيح موجودة والتفكير فيه للجنسين امر سيصبح متقبل بعد سنوات طالما هناك تأمين لتكلفة عملياته

وفي ختام استطلاعنا وجدنا ان 60في المئة ضد عمليات التجميل بالمجمل و40 في المئة معهامن مجموع 200شخص طالهم الاستطلاع وان 50 بامئة معها كعلاج اواخفاء تشوه و30بالمئة لايراها مهمة الا للممثلين والاعلاميين والمذعيين و20 بالمئة يراها هي حكر على اناس من طبقات عالية وذات مال

واخيروجب ان نبين ان متوسط تكلفة عمليات التجميل في ليبيا مرتفع نسبيا اذا ماقورن بغيرها من الدول في شمال افريقيا او العالم العربي

تجميل انف من1200..2500دولار

تكبير الثدي من1500 الى1700 دولار

شد الوجه والرقبة من1700 الى 3000دولار

حقن البوتكس من 250 الى 350 دولار لجلسة الواحدة

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *