الصحية

إنقاذ حياة طفل عمره “5” أشهر ابتلع “حلق أذن” !

قسم الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى الجامعي طرابلس

إنقاذ حياة طفل عمره “5” أشهر ابتلع “حلق أذن” !

تمكن فريق طبي متخصص بقسم الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى الجامعي طرابلس مساء الخميس الماضي من انقاد حياة طفل يبلغ من العمر “5” أشهر من موت محقق بعد استخراج جسم معدني ” حلق الأذن” من الجزء العلوي للمريء.
 مضاعفات
الطفل أحيل من إحدى المستشفيات خارج طرابلس للمستشفى الجامعي، حيث تعامل الفريق الطبي المناوب بالتعاون مع فريق التخدير والسكراب وتمريض القسم مع الحالة بكل مهنية وقاموا بأجراء صورة أشعه للتأكد من وجود الجسم المعدني في المريء، كما قام الأطباء بإجراء منظار للمريء وإزالة ” حلق الأذن” دون أي مضاعفات تذكر والطفل بحالة جيدة.
 تحذير
يذكر ان في شهر يوليو الماضي كان قد حذّر استشاريا قسم الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى “عبدالباسط النعاس” ، و ” أمال أبوسرويل”، أولياء الأمور من مخاطر ترك حبوب ” المكسرات ، وبعض الألعاب صغيرة الحجم مثل ” بطارية الريوموت ” أجهزة التحكم عن بعد ” والساعات” في متناول الأطفال من عمر ستة أشهر إلى ثلاث سنوات. وأكد “النعاس “و” أبوسرويل” أن الإصابات بهذه الأشياء تعود بالضرر على الأطفال في حال ابتلاعها , بدخولها مجرى القصبة الهوائية والرئتين وانسدادها ، و يؤدي نقص الأكسجين إلى شلل دماغي تكون عواقبه وخيمة .

 اهمال

وشدّدا من خطورة “بطاريات الريموت ” أجهزة التحكم عن بعد ” والساعة” ، على الأطفال لأنها تؤدي في كثير من الأحيان إلى حرق مريء الطفل ، وكذلك دبوس الحجاب الذي يقع لاشعورياً في القصبة الهوائية والمريء في حالة السهو عندما يضعونه بين أسنانهم . ومن الصعب استخراجه خاصة بضعف إمكانيات المناظير الموجودة حالياً التي يصعب من خلالها مشاهدته ، وانتزاعه حتى بعد تحديد مكانه في تجويف القصة الهوائية.

 توعية

وأكدا أن قسم الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى إجراء أكثر من ” 130″ ، عملية خلال العام الماضي من كل مناطق ليبيا. وطالبوا وسائل الإعلام المختلفة ومكاتب التوعية بالمستشفيات بالقيام بحملاتٍ توعوية لأولياء الأمور للتحذير من مخاطر تناول الأطفال لهذه الأجسام الغريب ، وشدّدا على ضرورة متابعة الأطفال , وعدم ترك الأشياء الضارة في متناولهم حفاظاً على سلامتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى