ثقافة وفنون

إدراج 16 موقع ليبي على قائمة التراث الإسلامي

أعلنت لجنة التراث في منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، تسجيل 16 مواقع بدولة ليبيا في القائمة النهائية للتراث الإسلامي ضمن 97 موقعاً ثقافياً في 12 دولة.

جاء ذلك في اجتماع الدورة التاسعة للجنة، يوم 29 يونيو2021، والتي عقدت بدعوة من المدير العام للمنظمة، عبر تقنية التواصل عن بُعد، بمشاركة ممثلي الدول الأعضاء.

وستعمل وزارة الثقافة والتنمية المعرفية على تشكيل لجنة ضمن أفق زمني محدد لترشيح عدد من المواقع والمدن الليبية والمقدرات  التراثية المادية وغير المادية  لضمها إلى لائحة التراث بالعالم الإسلامي، التي تتطلب شروطاً ومعايير دقيقة، وينبثق ذلك من تنوع وغنى التراث الحضاري الثقافي التاريخي المادي وغير المادي الذي تزخر به دولة ليبيا .

يُشار إلى أن المواقع التي اعتمدتها لجنة التراث التي شكلتها وزارة الثقافة والتنمية المعرفية في دولة ليبيا كتراث مادي، هي (جامع احمد باشا، و جامع درغوت، و جامع قرجي، و جامع الناقة، وجامع شروس في مدينة الحرابة، وجامع اتيتروين في زلتين، وحوش الحفر في مدينة غريان، و زاوية البازة في زليتن، ومدرسة عثمان باشا الساقزلي في طرابلس، والقصر الفاطمي باجدابيا، وزاوية عمورة في جنزور، وقوس ماركوس اوروليوس في طرابلس، وحوش القرمانلي، ومقبرة جنزور الأثرية، وحوش محسن، و جامع شائب العين).

يُذكر أن لجنة التراث في العالم الإسلامي اعتمدت خلال اجتماعاتها سابقا، مدرسة الفنون والصنائع الإسلامية في طرابلس ، وجامع مراد آغا في تاجوراء، وجامع اوجلة العتيق، وقصر الحاج، ووادي الناموس، و قلعة مرزق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى