ثقافة وفنون

أمسية شعرية مسائية بمشاركة ثلاثة شعراء

أقيمت مساء يوم الاثنين الثامن والعشرين من شهر ديسمبر الجاري  الأمسية الشعرية بقاعة عمر المختار بمعرض طرابلس الدولي  ضمن فعاليات الملتقى الوطني الثالث للإبداع الذي تقيمه وتشرف عليه الهيئة العامة للثقافة والتي قدمها الشاعر عمر عبد الدائم وشارك بها ثلاث شعراء  الشاعر /المهدي الحمروني والشاعرة/غزالة الخريزي والشاعر /أحمد علي الفاخري، وحضر الأمسية العديد من الشعراء والكتّاب والمهتمين ومتذوقي الشعر.

وبعد الترحيب بالشعراء والحضور قدم الشاعر أولى المشاركات الشاعرة /غزالة الحريزي  التي عرّفها بأنها تكتب بنبض القلب ووجع الوطن، وهي من مدينة صرمان وصدر لها ديوان (تراب الحدائق النائم) و(حكاية للرجل الصالح) “شهريار” و(سيرة غياب) وشاركت في العديد من المحافل الثقافية بالداخل والخارج.

قرأت الشاعرة نص (إلى سلمى) والعديد من النصوص من بعض دواوينها واختتمت قراءة  نصوصها بنص (احيانا).

وتم تقديم الشاعر  /أحمد علي  الفاخري بطبيعته الحزينة  لفقدانه لوالده الكاتب /على الفاخري مؤخرا

له مجموعة شعرية بعنوان (معزوفة الصمت) وله مجموعة شعرية أخرى تحت الطبع  تحت عنوان ( أغنيات للظلال) وشارك في مسابقات داخل ليبيا وخارجها

قراءة الشاعر أولى نصوصه (ترنيمة الماء)  ونص (في مدار التيه)  ونص (شارعا ليس شاغر الأحلام) ونص بعنوان (لعينيها)

وختامها مع نص في رثاء والده .

الشاعر /المهدي الحمروني عاشق النخلة وروح قصائده ملتحفة بالصبر، وهو من مواليد مدينة ودان، نشرت بعض نصوصه في العديد من وسائل الإعلام، له عدة دواوين منها  (بقايا الليل) (محياء روادته النبوة) وله مجموعة عدة  مخطوطات شعرية أيضا، قراءة الشاعر نصه الأول (أنا)  والعديد من النصوص الشعرية الأخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى