ثقافة وفنون

هون تودع مؤلف أغنية“يادنيا ديري الناس سوا”

ودعت الأوساط الفنية والإعلامية في مدينة هون وعموم مدن بلدية الجفرة -الجمعة- أحد أعلامها المبدعين برحيل الأستاذ محمد السنوسي إبراهيم عن عمر ناهز الــ 72 عاماً بعد مرض لم يمهله طويلاً.. وسُمي بـ”الوال” كونه أول مراسل إعلامي في هون وعموم الجفرة حين عُين في 1976م، مراسلاًللوكالة الليبية للأنباء المعروفة اختصاراً بـ “وال”.

سبق نشاطه الإعلامي بروزه كواحد من أهم المبدعين منذ الستينيات في مجال كتابة الأغنية مع فرقة هون للموسيقى التي نشطت أولا ضمن إبداعات نادي هون الأهلي الثقافي الاجتماعي الرياضي المتأسس في 1951 وحتى بعد استقلاليتها عن النادي في 1983م، ومن بين أبرز مساهماته في كتابة الأغنية مشاركته في تأليف الأغنية الليبية الخالدة “يادنيا ديري الناس سوا” التي لحنها وغناها وشارك في كلماتها الفنان الراحل عمر مسعود وذاع صيتها في شتى ربوع ليبيا، كذلك للفقيد “محمد السنوسي” مساهمة فاعلة في فن المسرح ويعد من أحد نجومه في المدينة حيث كتب العديد من المسرحيات للفرقة وشارك في التمثيل وله نشاطات بارزة في الحركة الكشفية بالمدينة وتقديم الحفلات الأهلية والوطنية طيلة حقبة السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

ولد “محمد السنوسي إبراهيم” في مدينة هون سنة 1948م وتلقى تعليمه فيها مطلع الستينيات بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية بمدرستي هون المركزية الابتدائية والمدرسة الإعدادية والتحق سنة 1965 بمعهد المعلمين العام في مدينة سبها وتحصل منه على دبلوم المعلمين سنة 1969م.

عمل الفقيد مُدرساً في تعليم المراحل الابتدائية والإعدادية في مدن ليبية عدة.وكُلِفَ في منتصف الثمانينيات بمهمة عضو اللجنة الشعبية للتعليم على مستوى مدينة هون كما كلف مديراً لمكتب الإعلام على مستوى بلدية الجفرة منذ سنة 1984 حتى 1986م، كما كلف مديرا للسوق العام هون من عام 1986 الى 1989م.. واستقال من العمل الحكومي سنة 1989م ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى