الرياضة

هل يستنجد الأهلي المصري برئيس الفيفا؟ قي نهائي دوري أبطال أفريقيا..

تفرض أجواء المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد المغربي نفسها بقوة على الساحة المصرية.

اعترضت إدارة الأهلي بأكثر من بيان رسمي على قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” بإقامة المباراة على ملعب “محمد الخامس” بداعي أنه ينسف مبدأ تكافؤ الفرص، وطالبت بخوض اللقاء على ملعب محايد.

ولوح الأهلي في بياناته بتصعيد الأمر للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وكذلك المحكمة الرياضية الدولية.

في هذا السياق، تحدث عمرو شاهين المدير التنفيذي لشركة الأهلي لكرة القدم، قائلا: “مطالبة رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو من أجل مراقبة نهائي دوري الأبطال ليس من اختصاصنا”.

وأضاف شاهين عبر قناة الأهلي مساء الثلاثاء: “لن نخبر الناس بكيفية القيام بمهام عملها، هذا الأمر من اختصاص الكاف، وإذا لم يطلب الاتحاد الأفريقي تدخل رئيس الفيفا لمراقبة اللقاء، لا يمكن أن نلوم أحدا”.

وواصل: “مطالب الأهلي عادلة ومنطقية، نريد أن نضمن إقامة المباراة في ملعب يضمن للفريق واللاعبين تقديم أفضل ما لديهم دون مضايقات أو عوامل خارجية”.

وتابع: “كذلك الحضور الجماهيري يجب أن يكون في أطر متساوية للفريقين، ليتحقق هدف الاتحاد الأفريقي بإقامة اللقاء على ملعب محايد، نريد تفويت الفرصة على القيل والقال”.

وأضاف: “طلبنا تعيين حكم من المستوى الأول، وأتوقع أن يكون أحد الحكام المرشحين لإدارة مباريات كأس العالم، وإذا لم يحدث ذلك، سيكون مفاجأة كبيرة”.

واستطرد: “من المهم ألا يكون هناك تقارير سابقة تدين حكم اللقاء، لتخرج المباراة لبر الأمان، ولا يهمنا جنسيات حكام تقنية الفيديو”.

ونوه المدير التنفيذي لشركة الأهلي: “المباراة مهمة ليس لأنها مواجهة التتويج باللقب، ولكنها تؤهل الفريق الفائز ليمثل أفريقيا في مونديال الأندية”.

وأوضح: “من المفترض أن يقوم الاتحاد الدولي بمراقبة المباريات المؤهلة لبطولاته مثلما تمت الاستعانة بحكام من أوروبا في غرفة الفيديو بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم”.

وأتم تصريحاته: “تزامن موعد نهائي أبطال أفريقيا مع بداية الأجندة الدولية في 30 مايو/ أيار، لا يمثل أزمة حتى الآن، سنحاول استغلال علاقاتنا في مخاطبة الاتحادات الأفريقية، وإذا رفض أحد الاتحادات، سنبدأ تصعيد المشكلة لنحفظ حقنا في تواجد اللاعبين الأجانب معنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى