ليبيا

ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد بتونس : “وليامز” : سيعبر الليبيون الأزمة بانتخابات ديمقراطية وشاملة

المرحلة تتطلب وجود سلطة تنفيذية جديدة لتوحيد البلاد

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، “ستيفاني وليامز” أن أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي اتفقوا على تحديد موعد الانتخابات الوطنية في ليبيا بتاريخ 24 ديسمبر 2021.

وأضافت ” وليامز ” في المؤتمر الصحفي الافتراضي مع الصحفيين المعتمدين لدى مقر الأمم المتحدة بنيويورك ، هذا يوم له رمزيته، هو يوم مهم جدًا لليبيين، لكنه سيكون أيضًا يومًا حاسمًا في تاريخ ليبيا، لأنه سيكون وقتًا ومناسبة يمكنهم فيه انتخاب قياداتهم بشكل ديمقراطي وتجديد شرعية المؤسسات.

وكشفت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة عن توصل المشاركون الـ 75 إلى اتفاق أولي بشأن خارطة طريق للمرحلة التمهيدية نحو هذه الانتخابات الوطنية التي قالت أنها تعكس إرادة الشعب الليبي كما عبر عنها هنا في ملتقى الحوار السياسي الليبي، وكذلك المشاورات التي أجريناها قبل الملتقى مع آلاف الليبيين. وتوفر خارطة الطريق الوطنية هذه مساراً واضحاً للخروج من الأزمة الحالية والسير نحو انتخابات ذات مصداقية وانتخابات ديمقراطية وشاملة للجميع.

ويتطلب الوصول إلى الانتخابات وجود سلطة تنفيذية جديدة لتوحيد البلاد. وهذا يعني إنشاء مجلس رئاسي جديد بعد إصلاحه وحكومة وحدة وطنية فعالة، على النحو المبين في خلاصات مؤتمر برلين المعتمدة بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510 (2020).

وقالت “وليامز” أن هناك طبقة كثيرة العدد ، فرضها الوضع الراهن في ليبيا، وهم موجودون في الشرق والغرب، يسعون إلى عرقلة التقدم أو تقويض العملية وما يهمهم فقط بالفعل هو الاحتفاظ بالامتيازات الحالية على حساب الشعب الليبي، وهذا الأمر في الحقيقة ليس شيئاً يمكن التسامح معه أو استيعابه.

وأضافت “وليامز” أن المجتمع الدولي لديه الوسائل اللازمة لمنع المفسدين، بما في ذلك من خلال استخدام العقوبات وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى