الاقتصادية

معهد التخطيط يقيم احتفالية تكريم للمشاركين في البرنامج التدريبي دبلوم المهارات الإدارية

بحضور السيد وزير العمل، والسيد وكيل وزارة التخطيط ممثلاً للسيد وزير التخطيط، والسيد الأمين العام لمجلس الوزراء، أقام معهد التخطيط التابع لوزارة التخطيط احتفالية تكريم المشاركين في البرنامج التدريبي ” دبلوم المهارات الإدارية ” لصالح ديوان رئاسة الوزراء، وذلك صباح يوم الأحد الموافق 16/01 /2022 م ، حيث بدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني . ثم بدأت مراسم الحفل بكلمة السيد : د. الطاهر أبو الحسن مدير عام معهد التخطيط الذي رحب في مستهلها بالسادة الحضور ونقل إليهم تحيات السيد وزير التخطيط الذي حالت ظروف تواجده خارج طرابلس من حضور هذه الاحتفالية مشيرا إلى أن معهد التخطيط هو أحد بيوت الخبرة التي تساهم في إعداد الخطط والبرامج التدريبية لأجل تحقيق التنمية المستدامة والتي أساسها التنمية البشرية وقد أقام العديد من الدورات لمختلف القطاعات في الدولة من خلال تقديمه باقة متنوعة من التدريب التي يعتمد في تنفيذها على نخبة من الإخصائيين المحليين والدوليين . حيث أكد على أهمية التنمية البشرية في تحقيق التنمية المستدامة وفي تطوير مهارات الفرد والارتقاء بمستوى أدائه وأن تحقيق هذه التنمية يهدف إلى تحسين معيشة الإنسان . موضحا إلى أهمية إعادة هيكلة التدريب ورفع الكفاءات لمواكبة سرعة المتغيرات الاقتصادية والمعلوماتية مؤكدا أن التنمية والتطوير البشري وجهان لعملة واحدة، ولابد من رفــــــــع شعار (لا تنمية بدون بشر (.

كما ألقى السيد : نوري الشاطر وكيل وزارة التخطيط ممثلاً عن السيد وزير التخطيط كلمة بالمناسبة حيا خلالها الحضور والمشاركين في الدورة التدريبية والمستهدفين بالتكريم وفي مقدمتهم السيد وزير العمل والسيد الأمين العام لمجلس الوزراء والسيد مدير معهد التخطيط ، مؤكداً على أهمية معهد التخطيط في إقامة الدورات، فضلاً عن أنه ساهم في السابق في منح الشهادات العلمية (الماجستير)، وختم كلمته في أن تكون هذه الدورة حافزاً لمزيد من البذل والعطاء متمنياً التوفيق للجميع.

عقب ذلك أعطيت الكلمة للسيد وزير العمل الأستاذ على العابد الذي أكد خلالها على أن وزارة العمل تحرص على تحقيق التخطيط الإداري للوصول إلى الأهداف المرجوة، والتي أهمها إعداد الموظف الكفؤ، مشيراً إلى أن الوزارة بصدد إعداد الخطط لتنفيذ البرامج التدريبية لكافة موظفي الدولة، وبما يضمن الحد من التكدس في أعداد الموظفين الذي يفوق حاجة المؤسسات والإدارات في الدولة.

 وفي هذا الإطار أشار السيد الوزير إلى أنه قد تم التنسيق مع معهد التخطيط للقيام بهذه الدورات وتم بالفعل توقيع اتفاقية مع المعهد للقيام بالعديد من الدورات لتطوير الإدارة الليبية في كافة المجالات، مؤكداً أنه لايمكن الوصول إلى استقرار مؤسسات الدولة بدون إعداد الكفاءات الإدارية وتطويرها ، وهو ما نهدف إليه في الملتقى العام الذي سيعقد لهذا الغرض في المدة القريبة القادمة والذي سيعلن فيه على مبادرة الإصلاح الإداري .

إثر ذلك القى السيد الأمين العام لمجلس الوزراء السيد علي شلاك كلمة قدم في مستهلها التحية للسادة الحضور شاكرا جهود العاملين بمعهد التخطيط، وقد نقل في كلمته تحيات السيد رئيس الوزراء الذي يؤكد على دعم مؤسسات الدولة .

 هذا وأشار السيد الأمين العام على أهمية إقامة هذه الدورات، لما تشكله من رفع الكفاءات البشرية التي تعتبر العنصر الأهم في تحقيق التنمية المستدامة وتحسين أداء مؤسسات الدولة، داعيا إدارة المعهد إلى الاستمرار في إقامة مثل هذه الدورات.

وفي الختام أتيحت الفرصة لمداخلات الحضور التي أثنت في مجملها على خطط المعهد في إقامة هذه الدورات لأهميتها في رفع كفاءة الجهاز الإداري في الدولة، هذا وقد عقّب السيد وزير العملِ على هذه المداخلات مؤكداً على عزم حكومة الوحدة الوطنية الارتقاء بالجهاز الإداري بما يحقق الاستقرار وتطوير الأداء لكافة العاملين، وضمان حقوقهم الوظيفية، والتي تأتي في مقدمتها العدالة الاجتماعية من خلال توحيد جدول المرتبات، وكذلك ضمان التأمين الصحي لكافة العاملين في الدولة، وعقب ذلك تم توزيع الشهائد التقديرية للسادة المشاركين في الدورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى