الاقتصادية

مصلحة الطرق والجسور تكشف عن نسبة الأضرار في البنية التحتية بالمناطق المنكوبة شرق البلاد.

أعلنت مصلحة الطرق والجسور التابعة لوزارة المواصلات بحكومة الوحدة الوطنية اليوم الجمعة، انتهاء فريق اللجنة الفنية للطوارئ من أعمال حصر الأضرار في شبكة الطرق بالمنطقة الشرقية الناتجة عن الفيضانات والسيول المصاحبة للعاصفة ” دانيال “.

وقال رئيس غرفة الطوارئ بالمصلحة ” حسين سويدان ” إن نسبة الأضرار في البنية التحتية في المناطق المنكوبة تقدر بحوالي 70%، فيما بلغت في الطرق العامة حوالي 50%.

وأكد ” سويدان ” انهيار ( 11 ) جسرًا جراء السيول، من بينها جسران يربطان درنة بمدينتي سوسة والقبة و ( 6 ) أخرى داخل درنة، و ( 3 ) جسور في الطريق الممتد بين شحات وسوسة.

وكانت قد أعلنت اللجنة الفنية لحصر الأضرار المشكلة من مصلحة الطرق، أن شبكة الطرق المنهارة في درنة تقدر بـ30 كيلومترا، مشيرة إلى أن المساحة التقديرية المتضررة في محيط الوادي تقدر بـ90 هكتارا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى