الصحية

مركز الرقابة على الأغذية والأدوية: لا صحة للأخبار المتداولة باستخدام برومات البوتاسيوم في تحضير الخبز

نفى مدير المكتب الإعلامي بمركز الرقابة على الأغذية والأدوية محمد الزيات، الأخبار المتكررة و المتداولة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بشأن استخدام مادة برومات البوتاسيوم في تحضير الخبز.

وقال الزيات إنه شكل لجنة عقب إشاعات سابقة لسحب عينات من الطحين المستخدم و الخبز من مصادره وأماكن تداوله طالت 50 مدينة بواقع 454 عينة متمثله بـ 404 عينة خبز و 40 عينة دقيق و 10 عينات محسنات الخبز، وإخضاعها للإجراءات المخبرية اللازمة من التحاليل والتدقيق باستخدام مادة برومات البوتاسيوم داخلها من عدمه.

نفند الأخبار المتكررة و المتداولة عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي وأخرى من قبل ناشطين في هذا المجال ، حول إستخدام مادة برومات البوتاسيوم في تحضير الخبز.

ولما كان للمركز من إجراءات صارمة حيال هذه الأخبار ، عقب تداول هذه الشائعات في وقت سابق ، كونه المخول بالجزم العلمي في صحة ما يتداول من عدمه ، وشروعه في تشكيل لجنة للبث بسحب عينات من الطحين المستخدم و الخبز من مصادره واماكن تداوله طالت عدد 50 مدينة بواقع عدد 454 عينة متمثله بـ 404 عينة خبز و 40 عينة دقيق و 10 عينة محسنات الخبز وذلك بإخضاعها للإجراءات المخبرية اللازمة من التحاليل والتدقيق باستخدام مادة برومات البوتاسيوم داخلها من عدمه

وظهور النتائج المخبرية و الإعلان عنها بورشة عمل علمية اقيمت بتاريخ 28 فبراير 2022 بحضور جهات ذات العلاقة ورواد ونشطاء وباحثين بهذا المجال و وسائل إعلامية مختلفة ، و التي كان حصادها بعدم تبوث إستخدام مادة برومات البوتاسيوم ببلادنا الحبيبة ومشاطرة هذه النتائج مع جهات اعتبارية اخرى من جامعات ومراكز علمية افادت بتطابق نتائجها مع نتائج المركز.

وللأهمية فأن المركز يؤكد صحية وسلامة نتائجه رجوعا لدوره العلمي في هذا الشأن وان ادارته وكل عامليه يطمئنون كافة اطياف الشعب الليبي بأن سلامة الغذاء و الدواء امانة حملة على اعناقنا و من اولوياتنا الحفاظ عليها بشكل دوري.

ويحذر اصحاب النفوس الضعيفة من غايتهم نشر الشائعات و الفتن والتشكيك بنزاهة نتائجنا ان أيادي القانون ستطالهم على فعلهم الذي لا مبرر له الا احداث بلبلة بين اوساط المجتمع و المتاجرة بقوت الشعب الليبي الذي كما اسلفنا نحن المسؤولون عنه وهو بعاتقنا امام الله تعالى و امام عباده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى