ثقافة وفنون

متحف أفريقيا ببلجيكا يفتح أبوابه بعد أعمال تجديد استمرّت 5 سنوات

متحف أفريقيا ببلجيكا يفتح أبوابه بعد أعمال تجديد استمرّت 5 سنوات

فتح متحف افريقيا أبوابه من جديد أمام الجمهور في بلجيكا، الأحد الماضي ، بعد أعمال تجديد دامت 5 سنوات لتحويله من معرض للدعاية المؤيدة للاستعمار، إلى متحف ينتقد الماضي الإمبريالي للبلاد.

وتعرّض المتحف المليء بالأعمال الفنية ، والحيوانات البريةالمحنطة , لانتقادات كبيرة  لتجاهله جرائم سلطة الملك ليوبولد الثاني، الذي كانت قواته تقطع أيادي من يقاومون العمل بالسخرة في القرن التاسع عشر، فيما يقدّر أن ملايين الكونغوليين لاقوا حتفهم في ذلك الوقت .

ويبدو أنه لا تزال أعمال فنية كثيرة موجودة في مكانها في المتحف، لكن هناك المزيد من تعليقات الأفارقة على شاشات الفيديو وعروضًا لفنانين كونغوليين، ويتضمن أحدها شجرة عائلة تضم 120 فردًا، في محاولة للتركيز على الأفارقة بدلًا من الأوروبيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى