ثقافة وفنون

كلية الإعلام بجامعة الزنتان، تنظم مؤتمرها العلمي الدولي الأول بعنوان (الممارسة الإعلامية في تغطية الأزمة الليبية) .

كلية الإعلام بجامعة الزنتان

 نظمت كلية الإعلام بجامعة الزنتان، أمس الاثنين ، مؤتمرها العلمي الدولي الأول بعنوان (الممارسة الإعلامية في تغطية الأزمة الليبية) تحت شعار (الإعلام مهنة ورسالة).

  وشارك في المؤتمر الذي أقيم عبر تطبيق التحاضر عن بعد لفيف من أساتذة الإعلام والاتصال بالجامعات الليبية، بالإضافة إلى عدد من البحاث العرب من تونس، والجزائر، واليمن .        وفي مستهل انطلاق فعاليات المؤتمر رحب رئيس الجامعة في كلمته بالضيوف المشاركين ، داعيا إلى إقامة هذا المؤتمر سنويًا لما للإعلام من أهمية في بناء واستقرار الدولة .

  من جهته أوضح عميد كلية الإعلام (عبدالكريم سالم) أن هذا المؤتمر يهدف إلى إماطة اللثام عن بعض الممارسات الإعلامية التي ساهمت في تعميق الأزمة الليبية لسنوات عديدة ، مؤكداً على دور الجامعات المهم في التصدي لكل ما يمس أمن الوطن والمواطن بالأساليب العلمية السليمة .

    وشدد (عبدالكريم سالم) على ضرورة أن يكون الإعلام مُسخراً لخدمة ليبيا والليبيين ، دون الإخلال بحق الوصول للمعلومة.

   وقدمت خلال المؤتمر ورقة تأبينيه للأستاذ الراحل (علي فرفر) تلاها مقرر اللجنة العلمية (إبراهيم شتيوي)، معددا من خلالها مسيرة الراحل وخصاله التربوية الحسنة التي يعيها الجميع..

    وأوصى المؤتمر بضرورة أن يكون الخطاب الإعلامي داعم للاستقرار وأن يكون بعيداً عن الأيديولوجيات الضيقة، وكذلك إلى احترام مواثيق الشرف الإعلامي التي تدعم المصالحة والحوار بين أبناء الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى