الرياضة

كريستيانو رونالدو يقود فريق السيدة العجوز للفوز على ضيفه روما 2-0

وارتفع رصيد السيدة العجوز إلى 42 نقطة وانتزع المركز الثالث من روما بالذات الذي بقي رصيده 40 نقطة وتأخر للمركز الرابع.

وسجل رونالدو الذي احتفل أمس بعيد ميلاده الـ36، الهدف الأول في الدقيقة 13، ثم أضاف مدافع روما البرازيلي روجير إيبانيز الثاني بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 69.

واستعد فريق السيدة العجوز بأفضل طريقة للقاء الاياب ضد إنتر الثلاثاء في نصف نهائي مسابقة الكأس بعد أن وضع قدمًا في النهائي بفوزه عليه في عقر داره ذهابًا منتصف الاسبوع 2-1 بثنائية لرونالدو.

وعاد حامل الكرة الذهبية في خمس مناسبات الى هوايته المفضلة بتسجيل الأهداف في الدوري بعد صيامه في آخر ثلاث مباريات رافعًا رصيده الى 16 هدفًا في “سيري أ” هذا الموسم ومسجلاً الهدف رقم 300 في مسيرته بعد بلوغه عامه الثلاثين.

وكانت المباراة الأولى بين الفريقين هذا الموسم انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2 على الملعب الاولمبي في روما بثنائية لرونالدو في المرحة الثانية في ايلول/سبتمبر الفائت شهدت طرد لاعب الوسط الفرنسي ادريان رابيو.

وتقدم أصحاب الأرض بعد فاصل مهاري مميز لساندرو مرر على اثره الكرة الى الاسباني ألفارو موراتا ومنه الى الدولي البرتغالي خارج المنطقة تابعها بتسديدة مباغتة بيسراه زاحفة نحو الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الاسباني باو لوبيس (13).

وحاول كريستانتي عبر تسديدة بيسراه من خارج المنطقة مرت بجانب القائم (21).

كان يوفنتوس الطرف الأفضل في الشوط الأول حيث فشل الضيوف في التسديد بين الخشبات الثلاث وكاد رونالدو ان يضاعف النتيجة عندما وصلته كرة الى داخل المنطقة سددها ارتدت من المدافع وارتطمت بالعارضة قبل ان تسقط امام خط المرمى (23).

وأتيحت فرصة أخرى لنجم ريال مدريد الاسباني السابق في الدقيقة 41 عندما وصلته كرة أخرى من موراتا سددها قوية تصدى لها لوبيس.

وانتظر روما حتى الدقيقة 60 للتسديد للمرة الأولى على المرمى إلا أن محاولة الإسباني غونزالو فيار كانت سهلة بين يدي الحارس البولندي فويتشيك تشيشني، ومثلها لمواطنه كارليس بيريس، بديل كريستانتي (68).

وتعاون البديلان كوادرادو والسويدي ديان كولوسيفسكي بعد أربع دقائق من نزولهما في الهدف الثاني ليوفنتوس، بعدما مرر الأول كرة بينينة للثاني داخل المنطقة مررها الاخير عرضية نحو رونالدو الا ان اباييز تابعها عكسية في مرماه (69).

ودفع المدرب البرتغالي باولو فونسيكا بالبوسني إدين دزيكو العائد من الاصابة وحاول برأسية مرت قريبة من القائم بعد عرضية من ليوناردو سبيناتسولا (82).

وتعرض يوفنتوس لنكسة مع نهاية المباراة بإصابة ساندرو وقلب الدفاع ليوناردو بونوتشي ما اضطرهما للخروج في الدقيقة 85.

ونجح دفاع يوفنتوس في ايقاف زحف روما التهديفي الذي سجل سبعة أهداف في آخر مباراتين في الدوري بعد خسارته في دربي العاصمة امام لاتسيو منتصف الشهر الفائت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى