الاجتماعية

كتمان الحزن وتداعيات سلبية على الصحة النفسية

1-  يفقدك كتمان حزنك الشعور بالسعادة، فالحزن لا يختفي لمجرد تجاهلك له، بل يتوجب عليك الاعتراف به والتعبير عنه.

2-  يسمح تجاهل مشاعر الحزن بتطور عادات سلبية مثل سوء استخدامك العقاقير أو الإفراط في ممارسة بعض الهوايات او التهور.

3-  قد تبدأ في بناء جدران من حولك، مما يمنعك من التواصل الحقيقي مع أشخاص آخرين، وقد تميل إلى العزلة عمن حولك.

4-  يمكن أن يؤدي عدم التعبير عن المشاعر إلى الإصابة باضطرابات نفسية مثل القلق والاكتئاب والتي قد تتطلب علاجا نفسية.

5-  الحزن والكتمان المتكرر له، قد ينعكس سلبا على صحتك الجسدية بسبب التوتر الشديد بحيث تصبح أكثر عرضة للأمراض.

 كيف نصنع طفل لا يتحمل المسؤولية 

الخطوات العشر التالية تسهم في صناعة طفل لا يتحمل المسؤولية، احذر هذه السلوكيات:

▪ اكذب من أجله

▪ اختلق الأعذار لسلوكه غير المناسب

▪ قم بإصلاح أخطائه بنفسك

▪ خض معاركه نيابة عنه

▪ لا تراجعه في سلوكياته

▪ اجعله يفلت من العقاب

▪ امنحه الامتيازات ولا تطالبه بالواجبات

التطبيق التربوي السليم

لتغرس المسؤولية لدى أبنائك اتبع الآتي:

 دعه يواجه الحقيقة ولو أزعجته

لا تختلق له الأعذار الواهية ولا تقبلها منه

 إلزامه بإصلاح أخطائه بنفسه، وأرشده

 دعه يخوض معاركه بنفسه، وساعده

 أوقفه عندما يمارس سلوكاً خاطئاً

 إذا وعدت بمعاقبته فأنفذ وعدك

 لا تعطه الامتيازات إذا فرط في الالتزامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى