الاقتصادية

شركة الإنماء للنفط والغاز تفتتح أول محطة لتعبئة اسطوانات غاز الطهي

ضمن خطة تستهدف ديمومة الوفرة لهذه السلعة الضرورية :

  المحطة هي الأولى في سلسلة من المحطات سيتم تركيبها بعدد من البلديات

 هذه الخدمة تغني المواطن عن الحاجة لاقتناء أكثر من أسطوانة غاز

 

رصد .. إدريس بلقاسم

 

بحضور السيد رجب خليل وكيل وزارة الاقتصاد والصناعة ، والسيد حسين الشريف ممثلا عن بلديات الجنوب ، ولفيف من المدعوين والعاملين بالشركة، دشنت شركة الإنماء للنفط والغاز صباح الأربعاء 27 يناير الماضي مشروع خدمي يهدف إلى المساهمة في ديمومة الوفرة لسلعة لا غنى عنها داخل البيت الليبي ألا وهي غاز الطهي ، وذلك بافتتاح أول محطة لتعبئة اسطوانات غاز الطهي الكائنة بالقرب من كوبري الفروسية بطريق المطار بطرابلس ضمن سلسلة من هذه المحطات سيتم تركيبها في القريب العاجل بعديد المناطق الأشد حاجة لهذه المادة الضرورية والتي من بينها بلديات الجنوب والجنوب الغربي ومنطقة جبل نفوسة التي كثيرا ما تعاني نقصا حادا في هذه السلعة أكثر من غيرها من المناطق.

وفي معرض إجابته عن جملة من التساؤلات والاستفسارات التي طرحناها عليه بخصوص هذا المشروع أفاد السيد محمد فكرون رئيس مجلس إدارة شركة الإنماء للاستثمارات المالية القابضة  بأن هذا المشروع هو مساهمة فعلية لتوفير سلعة أساسية يعتمد عليها البيت الليبي ألا وهي غاز الطهي ، وهي خدمة إلى جانب الإسهام في توفيرها بأريحية تامة ، خاصة بالمناطق التي كثيرا ماتعاني نقصا حادا في هذه السلعة لظروف متعددة ومختلفة ، كما أنها تغني عن حاجة المواطن لاقتناء أكثر من أسطوانة غاز ، وإن الشركة تمتلك العديد من الصهاريج المعدة لحفظ الغاز المسال تمكنها من تغطية الطلب على هذه السلعة لفترات زمنية كبيرة تسهم بشكل فاعل في حل المختنقات التي تحدث بين الحين والآخر في عمليات التزويد بهذه المادة الأساسية ، وتساعد بطبيعة الحال بشكل فعال في تخفيف الضغط على مستودعات التوزيع التابعة لشركة البريقة لتسويق النفط والغاز .

وبين السيد محمد فكرون أن هذه المحطة تم إنشائها على أرض هي ملك لشركة الإنماء للنفط والغاز، وهي واحدة من عدد من المحطات الأخرى المماثلة والجاهزة للتركيب ، وبإمكان الخزان الواحد فيها تعبئة 500 اسطوانة غاز ، كما يمكنها تعبئة الاسطوانة الواحدة بسهولة ويسر في أقل من ثلاثة دقائق . مضيفا بالقول أن سعر تعبئة الأسطوانة لن يكون بعيدا عن التسعيرة المعتمدة من قبل شركة البريقة لتسويق النفط والغاز ، وستتوفر الخدمة من حيث المبدأ خلال ساعات الدوام الرسمي قابلة للتمديد حسب المستجدات وحسب ظروف العرض والطلب على هذه السلعة .

 

أراء وملاحظات

 

خطوة في الاتجاه الصحيح

المواطن عز الدين صالح  قال .. لقد سررنا بخبر افتتاح هذه المحطة والتي نأمل أن تكون رافدا لشركة البريقة لتسويق النفط والغاز في توفير هذه السلعة الأساسية اللازمة لكل بيت ، ونأمل أن تكون قادرة على إحداث الفارق الإيجابي في مسألة العرض والطلب على هذه السلعة التي كثيرا ماتحدث أزمات في وفرتها تتسبب في تضاعف سعرها عشرات المرات .

ولايفوتني أن أثمن هذا الجهد ، وهذه الفكرة الرشيدة التي سيكون لها بلا شك تأثير إيجابي ملموس خاصة بعد تركيب محطات أخرى في المناطق الأشد حاجة لهذه السلعة الأساسية .

 

خدمة متقدمة لابد من دعمها

في حين كان للمواطن أحمد عاشور وجهة نظر جديرة بالاهتمام من قبل الشركة ألا وهي جدية العاملين بهذه المحطة وغيرها من المحطات المزمع تركيبها من حيث الالتزام بمواعيد العمل والسرعة في الاستجابة للطلب ، بالإضافة إلى توفر مستلزمات التشغيل الأخرى من تيار كهربائي ووفرة في المخزون من هذه المادة الضرورية ، لأنه في غياب قدرة هذه المحطات على فلرض نفسها في السوق لن تلاقي الاستجابة المطلوبة من قبل المستهلك ولن يتحقق القدر الكافي من التأثير الإيجابي المنتظر تحقيقه من هذه الخدمة .

وفي كل الأحوال هي خطوة في الاتجاه الصحيح من قبل شركة الإنماء للنفط والغاز وجديرة بالتقدير ، وينبغي على الجميع الإسهام في إنجاحها .

 

حبذا لو تنفذ الشركة محطات متنقلة

في حين يرى المواطن عامر فرج أن هذه الخدمة يجب أن تتسم بمرونة أكبر ، بحيث لا تقتصر على المحطات الثابتة فقط ، بل يجب أن تكون هناك محطات متنقلة لتعبئة اسطوانات غاز الطهي على غرار الأسلوب الذي اعتمدته شركة البريقة لتسويق النفط والغاز في توزيع البنزين والديزل للمستهلك مباشرة عبر شاحنات الشركة ، والتي أسهمت بشكل كبير في فك المختنقات عن محطات الوقود في أكثر من مناسبة .

وياحبذا لو تضع شركة الإنماء للنفط والغاز هذا الرأي في قائمة اهتماماتها طالما هناك عدد من المحطات لم يتم تركيبها بعد ، فمتى تم ذلك لا شك سيكون النفع أكثر وأوسع انتشارا .

 

ما يجب أن يقال عن الشركة صاحبة المشروع

شركة الإنماء للنفط والغاز هي إحدى شركات صندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي ، وهي شركة مساهمة تستهدف رفع معدل النمو الاقتصادي بالبلاد ، وتتمتع بمركز مالي قوي يؤهلها للاندماج والمشاركة مع الشركات العالمية الكبرى في مجال النفط والغاز بالسوق الليبي .

وتختص الشركة في العديد من المجالات المتعلقة بالنفط والغاز ومن بينها :

القيام بأعمال المسح الجيوفيزيائي والاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز – حفر وصيانة آبار النفط والغاز – تنفيذ كافة الأعمال والمشروعات المتعلقة بالنفط والغاز – مد وتركيب خطوط النفط والغاز – بناء صهاريج وخزانات النفط والغاز – توريد وتوزيع المنتجات النفطية من زيوت وشحوم وغيرها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى