المنوعات

سنة عربية بأسماء أوربية

تمرالاسابيع والشهور، والسنين ، ومنها السنوات الميلادية ، التى انقضت احد سنواتها وهى سنة 2019 ، التى كانت بالمقاييس المناخية أسخن عام فى تاريخ البشرية ،وكانت أيضا سنة صعبة ومتعبة بكل المقاييس السياسية والاقتصادية وحتى الانسانية .. سنة هى للنسيان وترقب سنة أخرى لعلها تعوضنا عما كان .. إنها سنة 2020 التى يحتفل العالم بعد أقل من  …. ساعة  بشروق اول يوم من ايامها الادارية ، أعادها الله على كل البشرية بالخير والامن والسلام .. سنة إدارية عربية فى منشأها وأوربية فى أسمائها ، التى تتكون من :     

*  يناير .. وهو اسم روماني لآلهة الحرب والسلم عندهم ، وحارس السماء الذي هو يانوس ، الذي كانوا يتصورونه حسب المعتقدات الرومانية ، علي هيئة انسان ذي جناحين مختلفين ، وكان معبده يفتح ايام الحرب ويغلق ايام السلم .

* فبراير ..اسم روماني مشتق من ( فيرورا ) بمعني التطهير ، ذلك لانه كان عندهم شهر مقدس ، ويتطهرون فيه روحيا من الخطايا ، ودنيويا من الاوساخ ،فيما يعرف عندهم باسم تنظيف الربيع المتبع الي حد الان.. وفبراير، هو الشهر الذي ينطقه الليبيون ايام زمان ( فورار ) ، وكانوا يحتفون به كثيرا ، لان بقدومه تبدأ مظاهر الحياة الكامنة بفعل برد الشتاء تظهر . ولذلك كانوا يقولون عن فبراير :

في فورار

يستوي الليل والنهار

وتتفتح الازهار

وتعشش الاطيار

وتفرح بنت الجزار

ويحن الجار علي الجار

* مارس .. نسبة الي لكوكب المريخ ، وهو آلهة لحرب وحامي الرومانيين . وقد نقل الليبيين عن الطليان قولهم في مارس : ( مارسو تروبو فالسو ) ومعناه ان مارس سئ جدا بسبب تقلباته الجوية المفاجاة الممرضة ، وهم مع ذلك يحبون مطره كثيرا ، التي اسموها ( المارسية ) وجعلوها ذهب خالص ، ولذلك يقول أهل المعرفة الزراعية : الحنة تاجورية والمطر مارسية. . !

*  إبريل .. وهو ماخوذ من كلمة ( إبرير) اللاتينية ومعناها التفتح والازدهار . وكلمة إبرير موجودة ايضا في  التراث الشعبي ، إذ نجد البدوية الليبية تقول فرحة بقدومه :

 نفرح أليا غرد أبريل

وهبن رياح القبالي

يجي سعيكم يشرب الماء

وتجوا يابعاد النزالي

إذاهو عند الرومان شهر التفتح للطبيعة والازهار ، وعند الليبيين شهر قدوم رياح القبلي الحارة الجافة ، الذي خرجت لمحاربته في الزمن الغابر قبيلة ( الباسولي )  ، والذى قالوا فيه أيضا : في شهر ابريل تيبس الحلة ولو كانت في قعر البير ..!!

*مايو .. شهر منسوب للالهة الرومانية ( مايا )، وهي ابنة اطلس حامل الارض ، آلهة الخصب والنمو والزيادة ، نظرا لتوفر العوامل المناخية في بلادهم من ماء وامطار وانهار في مثل هذا الشهر  .اما في المناطق العربية الجافة ، فهو شهر جاف بلا ماء ولامطر . وصدق الليبيون عندما قالوا : ( كيف رعد مايو ) أي رعد خلب بلا مطر ، والذي يقال للذي يوعد ولا يوفي بوعوده..!!  

*يونيو.. في تسمية هذا الشهر عدة روايات منها : انه اسم للآله ( جونو ) وهي زوجة المشتري ، ومنها انه اسم لقبيلة رومانية قديمة .

*يوليو.. سمي باسم القيصر الروماني يوليوس كايوس ، الذي ولد في هذا الشهر حسب التقويم السابق لهم ، وعندما وضع يوليوس تقويمه المشهور باسمه ، غيروا اسم الشهر القديم ( الخامس ) الي يوليوس تقديرا وتخليدا له .

*اغسطس .. من الاشهر الرومانية ، سمي باسم القيصر اغسطس من قبل مجلس الشيوخ تقديرا لانتصاراته في هذا الشهر .

*سبتمبر .. سبتمبر هو الشهر السابع حسب التقويم السابق لهذا التقويم ، ومعناه ( سبعة ) . ونلاحظ ان باقي اشهر السنة سميت حسب ترتيبها في ذلك التقويم ، ولذلك صار اكتوبر الثامن ، ونوفمبر التاسع ( حيث ناف هو رقم تسعة بالفرنسية ، ونوفي تسعة بالايطالية ) ، وديسمبر .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى