المنوعات

سلفيات كفر الشيخ تغزو الفيس والضحية ذئب

مواقع التواصل الاجتماعى هذه المرة حل عليها ضيف من نوع أخر في عمليات بحثنا، فصورة مجموعة من الفلاحين تصدرت المشهد في مصر، ما بين الطرافة والتعليقات الساخرة، ويظهر بها مجموعة من الأشخاص من صعيد مصر، وهم يلتقطون صورة “سيلفى” مع ذئب.

تضمنت الصورة المتداولة التعليق التالى: “فلاحين محافظة كفر الشيخ ماسكين ديب حى وبيتصوروا معاه سيلفى”.

الموضوع وصل لحد القتل

الصورة المتداولة ليست حديثة كما زعم متداوليها، ولكن نشرتها المواقع الإخبارية في عام 2017 أي منذ ثلاث سنوات.

وهي لشخص يدعى الفهد عبد السميع أبو الشنب، يبلغ من العمر 52 عاما، واشتهر في قريته “الجوايدة” التابعة لمركز إسنا جنوب الأقصر بصعيد مصر بأنه صائد للذئاب، ولا يترك ذئبا إلا ويصطاده ثم يقتله ويلتقط معه سيلفى، وليست بكفر الشيخ كما زعم متداولى الصورة.

و يقوم أبو شنب مع أصدقائه بنصب فخاخ حديدية قوية في كافة الحقول بالمنطقة، ويضع فيها ما لذ وطاب من الطعام، وعندما يدخل الذئب لا يستطيع الهرب من الفخ الحديدي القوى.

و يذهب أبو شنب وأصدقائه للحقل في الخامسة فجراً فيجدونه قد وقع في المصيدة، وعلى الفور ينهالون عليه بالشوم والحديد، حتى يتأكدوا أنه قد اقترب من أن يلفظ أنفاسه الأخيرة فيسحبونه من المصيدة ويلتقطون السيلفي معه.

الحكاية3 admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى