الرياضة

سر نجاح العلاج الطبيعي ممارسة الرياضة في المنزل

التمارين المنتظمة تساعد على تقوية عضلات المريض وتحسين حركته.

يؤكد خبراء اللياقة البدنية على أهمية التمارين الرياضية في المنزل لضمان نحاج العلاج الطبيعي، وزيادة القدرة الحركية إلى أقصى حد ممكن. وينصحون المرضى بأن يطلبوا إرشادات حول كيفية القيام بالتمارين التي ينصحهم المعالجون بممارستها في المنزل. ويرون أن الاستفادة من التمارين ليست وظيفة أخصائي العلاج الطبيعي فحسب، ومن الجيد أن يقدم المريض مساهمة فعالة في شفائه.

 

تعتبر ممارسة الرياضة في المنزل أمرا ضروريا كي يؤتي العلاج الطبيعي نتائجه المطلوبة.

والعلاج الطبيعي، طريقة علاجية تتعلق بأداء الإنسان الوظيفي والحركة وزيادة القدرة الحركية إلى أقصى حد ممكن، وفق ما يعرفه الخبراء.

ويرى الخبراء أن العلاج الطبيعي يستخدم أساليب مختلفة لاستعادة توازن المريض النفسي والجسدي وتحسينه والمحافظة عليه، مع الأخذ بالحسبان التغيرات المتنوعة في الحالة الصحية للشخص المعالج.

وينبني على أسس علمية قوية، ويعتمد على الخبرة المهنية السريرية وتحليل حالة المريض.

وقال أخصائي العلاج الطبيعي أوته ميرتس إن ممارسة الرياضة هي دوما مفيدة تقريبا. ويمكن للمرضى أن يطلبوا إرشادات حول كيفية القيام بالتمارين التي ينصحهم المعالجون بممارستها في المنزل.

كما أن ممارسة الرياضة بالتوازي مع العلاج الطبيعي أمر مهم في حال كان المريض يريد الاستفادة على المدى الطويل. وأكد ميرتس أنها ليست وظيفة أخصائي العلاج الطبيعي فحسب، فمن الجيد أن يقدم المريض مساهمة فعالة في شفائه.وتساعد مثل هذه التمارين المنتظمة على تقوية عضلات المريض وتحسين حركته.

ممارسة الرياضة بالتوازي مع العلاج الطبيعي أمر مهم في حال كان المريض يريد الاستفادة على المدى الطويل من العلاج

ويفضل أن تصبح هذه التمارين الجديدة جزءا من حياة الناس اليومية. ويقول ميرتس الذي يشغل أيضا منصب رئيس الجمعية الألمانية للعلاج الطبيعي (زد في كيه) “من واقع خبرتي، فإن ذلك يزيد من احتمالية ممارسة المريض للرياضة”.

ومن أمثلة التغيير في العادات، يمكن أن يقوم شخص يشتكى من إجهاد في العضلات بعد الجلوس في المكتب طوال اليوم، بالتأكد من التحرك خلال استراحة الغداء أو زيادة مقدار التمارين للتعويض.

ويتعين على المريض التحدث مع أخصائي العلاج الطبيعي عن أفضل التمارين التي يمكن ممارستها في المنزل. ويقول ميرتس إن المعالج يمكنه مراقبة التمارين وتعديلها إذا لزم الأمر، مضيفا أنها عملية مستمرة.

ويضيف أنها تحدث فارقا كبيرا في حال فهم المريض مدى أهمية التمارين. وبالنسبة لأطباء العلاج الطبيعي، هذا يعني الكثير من العمل التوضيحي وتكييف التمارين حسب احتياجات المريض. ويجب على المريض ألا يخاف من طرح الكثير من الأسئلة، خصوصا إذا لم يكن متأكدا من شيء معين.

ويسعى الشخص المعالج بواسطة العلاج الطبيعي لتحديد واستغلال قدرات المريض الحركية لتحسين صحته، والوقاية من المشاكل في المستقبل وإعادة تأهيله.

وكشفت نتائج بحث نشر مؤخراً أن عملية التقييم والنصائح التي يقدمها المعالج الفيزيائي خلال جلسة واحدة فقط. لها نفس نتائج العلاجات الفيزيائية المتبعة للحد من آلام الظهر.

كما توجد  تطبيقات رياضية يتم تحميلها على الهاتف من أجل ممارسة التمارين الرياضية في المنزل، وهي تطبيقات عملية تساعد في خسارة الوزن أو زيادته أو الحفاظ عليه. وينصح الخبراء بالتأكد من مصدر المعلومات الموجودة على هذه التطبيقات قبل استخدامها خوفا من التسبب بمشاكل صحية نتيجة ممارسة خاطئة للتمرين.

التمارين المنتظمة تساعد على تقوية عضلات المريض وتحسين حركته

 

وترى المدربة الرياضية جيهان رزق الله، أن ممارسة الرياضة من خلال استخدام اليوتيوب واختيار المدربين المختصين أمرٌ لا يحتاج إلى أي تكلفة إضافية مع وجود شرح لتطبيق هذه التمارين والإجابة عن أي استفسارات.

وقالت رزق الله إنه بعد انتشار فايروس كورونا وإغلاق النوادي الرياضية، أصبحت منصة “يوتيوب” والتطبيقات على الإنترنت شرطاً أساسياً لتحريك أجسامنا في ظلّ تواجدنا في المنزل وتحسين مزاجنا.

من جهة أخرى أشارت الرابطة الاتحادية للمعلومات الصحية وحماية المستهلك إلى اضطرار الكثير من الموظفين إلى العمل في المنزل بسبب تفشي  فايروس  كورونا، وهو ما قد يعرضهم لخطر الإصابة بجلطات الدم بسبب قلة الحركة، ولكن الرابطة الألمانية أكدت أن التمارين البسيطة لها تأثيرات وقائية من هذه الإصابات.

وأوضحت الرابطة الألمانية أن الاستلقاء أو الجلوس لفترات طويلة يجعل الدم يتدفق ببطء في الأوردة، وهو ما يزيد من الميل إلى التجلط، ولذلك فإنه من المهم الوقوف أو إجراء بعض التمارين الرياضية البسيطة بصورة منتظمة، خاصة عند الجلوس على المكتب لفترات طويلة.

ويمكن للموظف إجراء بعض تمارين الإطالة أو المشي لبضع خطوات أو القيام بحركات القرفصاء من وقت إلى آخر.

وينصح بممارسة تمارين الاطالة  قبل التدريب لأنها يمكن أن تقلل من توتر العضلات والمفاصل وتمنع التشنجات وتجنب أي إصابات. كما أنها تساعد على التعافي السريع من الإجهاد وتقلل من وجع العضلات بعد التمرين.

وعند استعمال أداة فوت روكر فيجب على الموظف الجلوس على المقعد مع الاحتفاظ بالظهر في وضع مستقيم، ويجب أن تشكل الساق والفخذ زاوية قائمة، وبعد ذلك يتم شد الكعبين لأعلى، بينما تظل أصابع القدمين على الأرض، وبعد ذلك يتم إرخاء الوضع والضغط بالكعبين على الأرض، ويتم تكرار هذا التمرين بسرعة حتى 10 مرات

وغالبا ما تتعرض الأوعية الدموية لتجلط الدم في الساق، ومن ضمن عوامل الخطورة وجود عملية جراحية سابقة، كما تزيد الالتهابات والدوالي ومشاكل الكلى من مخاطر التعرض لتجلط الدم. وتنصح الرابطة الألمانية بضرورة استشارة الطبيب المختص بمجرد وجود أحد عوامل الخطورة أو أكثر.

وتظهر أعراض تجلط الدم في أوردة الساق من خلال الشعور بألم حاد في ربلة الساق عند الوقوف، ومن الأعراض الأخرى تورم الجلد وتغير لونه، وقد لا تظهر هذه الأعراض مع بعضها، ولذلك يتعين على الموظف استشارة الطبيب المختص على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى