ثقافة وفنون

تواصل فاعليات معرض تداخل للفنون التشكيلية وسط حضور ومشاركة واسعة

وكيل وزارة الثقافة والتنمية المعرفية السيد/ خيري الراندي: طرابلس تتشرف هذا العام بإختيارها عاصمة للإعلام العربي.

معرض “تداخـل” للفنـون التشكيليـة” بمثابة ملتقى للتواصـل

خليفة علي – طرابلس – 17 مارس 2022م…

تواصل فاعليات معرض تداخل للفنون التشكيلية وسط حضور ومشاركة واسعة

على مدى ثلاثة أيام أحتضن بيت إسكندر للفنون معرض تداخل للفنون التشكيلية بمشاركة ما يزيد عن 70 فنان تشكيلي من ليبيا وبعض البلاد العربية من مصر وتونس والجزائر والكويت ينتمون إلى مختلف المدارس الفنية، أستطاعوا أن يضيفوا إلى لوحاتهم رقة وعذوبة وشاعرية والمتعة البصرية باللون والضوء ضمن المناشط الفنية والثقافية التي يقيمها ببيت اسكندر للفنون لسنة 2022م الذي أضحى من أهم أروقة الثقافة والفن بطرابلس.

 وسط حضور عدد كبير من الفنانين والتشكيليين والصحفيين والمهتمين بالفن التشكيلي حضروا لمشاهدة تداخل الألوان والمدارس الفنية المتنوعة لفنانين من جميع الأعمار

“معرض تداخـل للفنـون التشكيليـة” بمثابة ملتقى لتواصـل فني مُلهـم يجمـع بين فئـات عمريـة مختلفـة، من الفنانيـن والمبدعيـن، لإقامة العلاقات الفنية والتنـوع الثقافـي والتراثـي بين المدن الليبيـة لدفـع عـجلة التنميــة الثقافيــة،

وكان المعرض أفتتح مساء الثلاثاء الموافق 15 مارس 2022م بمقر بيت اسكندر للفنون والثقافة، زنقة الفرنسيس المدينة القديمة بطرابلس برعاية شـركة ليبيانا للهاتف المحمول, ومصرف شمال أفريقيا وجهـاز إدارة المدينة القديمة اطرابلس، بتدريجة طرابلسية لفرقة الفنون الشعبية من قوس ماركوس الى ميدان النصارى ” السيدة مريم ” ، وفي مساء اليوم الثاني نظمت على هامش المعرض حوارية بعنوان ” الفن التشكيلي رؤى وآفاق” رفقة الفنانين التشكيليين المشاركين في المعرض; الفنان ” وسـام غرس الله” رئيس إتحاد الفنانين التشكيليين بدولة تونس، والفنان والنـاقد التونـسي ” عمر الغدامسي”، ومن ليبـيا الفنان ” رمضان نصر” و الفنان ” القذافي الفاخري”,

وفي جولة لصحيفة ليبيا الإخبارية للمعرض ألتقت مع وكيل وزارة الثقافة والتنمية المعرفية السيد/ خيري الراندي الذي خص الصحيفة بتصريح عن زيارته للمعرض

وكيل وزارة الثقافة والتنمية المعرفية السيد/ خيري الراندي
وكيل وزارة الثقافة والتنمية المعرفية السيد/ خيري الراندي

ثمن فيها الجهد الذي بدله رئيس والمشرفين على بيت إسكندر للثقافة والفنون على دعمه وتشجيعه للثقافة والمثقفين وخاصة للفن التشكيلي مؤكدا على أن الدور الذي يقوم به البيت دور رائد ومهم وإن وزارة الثقافة تدرس إمكانية إقامة شراكة معه وخصوصاً أن الوزارة تعمل هذه الفترة على إطلاق جائزة تقديرية للفن التشكيلي على مستوى ليبيا وسوف تتعاون الوزارة مع بيت اسكندر في هذا الشأن

وأضاف زيارتنا للمعرض هي لدعم الفنانين وتشجيعهم وخصوصاً إن مدينة طرابلس تتشرف هذا العام بإختيارها عاصمة للإعلام العربي والأن نحن نستعد لإطلاق إحتفالية بهذه المناسبة وسوف نتعاون مع بيت إسكندر لإستضافة بعض الفاعليات والمناشط وكذلك سوف نقوم بإقامة معارض متنوعة من بينها معرض للفن التشكيلي ويسرنا أن نستفيد من هذه التجربة

كما عبر السيد الوكيل عن إعجابه لما شاهده من أعمال راقية وجميلة لفنانين من مختلف الاعمار جاوا من عدة مدن ليبية وما يثلج الصدر هي إن هناك كثير من الشباب والشابات الليبيات الذين دخلوا لهذا الفن التشكيلي ويحتاجون لدعم وتوجيه ورعاية من وزارة الثقافة وغالبية اللوحات الفنية التي تعرض الأن هي تمثل في الحقيقة نقلة نوعية في الفن التشكيلي..

الفنان رمضان نصر بوراس

الفنان رمضان نصر بوراس
الفنان رمضان نصر بوراس

في حديثه إلى مندوب صحيفة ليبيا الإخبارية أكد على أهمية مثل هذه المعارض وأضاف إن الدور الذي قدمه بيت أسكندر في إقامة هذا المعرض وغيره من المناشط الثقافية التي سبق إقامتها ونحن نثمنه عالياً وهذا الدور كان يجب ان يكون مناطا بمؤسسات الدولة عن طريق مسؤوليها وفق رؤية ثقافية شاملة

اليوم نجد إننا تأخرنا كثيرا في العمل على الانتشار المعرفي الافقي الذي يشمل راس المال البشري في الفنون ببناءً معرفياً وجمالياً ونقدياً وبأهمية العمل الفني وحضوره في الحياة العامة والخاصة.

فلن تقوم لنا قائمة ما لم نتبنى جهد وعمل خلاق واعي بما حدث ويحدث يصحبه بناء معرفي متقدم جديد نابع من موروثنا وتراثنا الثقافي والحضاري الضارب في عمق التاريخ ويحمل سماته وخصائصه الجمالية ويغرف من روحه المحلية الصافية يتلقفه كل مسؤول وكل فنان وناقد مبدع ويعمل على تحقيقه وتطويره

الفنانة مريم عيسى بازينة أحد المشاركين بالمعرض

الفنانة مريم عيسى بازينة أحد المشاركين بالمعرض
الفنانة مريم عيسى بازينة أحد المشاركين بالمعرض

والتي أستهلت حديثها بالتعبير عن سعادتها لمشاركتها بهذا المحفل الثقافي المهم ولأن المعرض لاقا قبول وحضور واسع من جميع شرائح المجتمع مثقفين وفنانين وصحفيين وزار من كل التخصصات والمتذوقين للفن

والعدد الكبير للفنانين المشاركين وهم أكثر من 70 فنان بأكثر من 70 لوحة إحتواها المعرض متنوعين في الأسلوب والنمط الخاص بهم وتنوع بين الواقعي والتجريدي والزخرفي وبالمجمل اعمال جميلة ورائعة

وعن مشاركتها قالت الفانة مريم ان الدار أعطت الحق لكل فنان المشاركة بعمل واحد فقط وانا شاركت بعمل بأسم “لقاء الروح” تكوين يمثل الأم وأبنتها وعشت الشعور هذا بتصميمي وشغلي لهذا العمل بمنمنمات لونية مختلفة أكتمل الشغل هذا ونشكر دار إسكندر لإتاحتها الفرصة ودعوتها لنا ضمن نخبة الفنانين المميزين الذين أستقبلتهم وقدم لهم كافة المواد المستخدمة في الأعمال

أهمية المشاركة بالتنافس والتنوع في الشغل ولكل فنان عمل يعتز به وعنده ثقة في شغله

نشكر شركة ليبيانا للهاتف المحمول لدعمها الكبير واشرافها ونتمنى من كل الشركات ورجال الاعمال وكل من قادر على دعم المجال الفني ان يساهم في مثل هذه المناشط لدورها في الرفع من مستوى الفن الليبي

الفنان التشكيلي محمد مصطفى مليطان
الفنان التشكيلي محمد مصطفى مليطان

الفنان التشكيلي محمد مصطفى مليطان


أستاذ جامعي وأحد المشاركين في معرض تداخل بيت إسكندر في بداية حديثه قال يشكر كافة القائمين على هذه المؤسسة الثقافية العلمية وعلى رأسهم الأستاذ مصطفى وكذلك الشكر للجهات الداعمة شركة ليبيانا وجهاز المدينة القديمة

وإن فكرة المعرض ممتازة لأنه يضم 70فنان من مدارس فنية مختلفة وبالنسبة للأساليب هي متنوعة من ناحية التقنيات أحجام اللوحات وكان فيه دعم للفنانين ببعض المستلزمات بداية من القماش والإطار وكذلك المعاملة والإستقبال والشئ الأروع والملفت للنظر هو الحضور الرائع مما يوحي بأهمية الفن والتشكيل ومدى ارتباط المثقف الليبي بهذه المناشط

*أسماء عبد الرزاق المسلاتي

أسماء عبد الرزاق المسلاتي
أسماء عبد الرزاق المسلاتي

فنانة تشكيلية وطالبة بقسم الرسم والتصوير بكلية الفنون والاعلام وهي من الفنانين الشباب الذين دخلوا هذا المجال وتحصنوا بالموهبة والعلم هدفهم إثراء الفن التشكيلي الليبي بأعمال عصرية مميزة وعن مشاركتها في معرض تداخل قالت مشاركتي بمعرض تداخل بلوحة “البيت” والتي تم رسمها وتصويرها ببيت إسكندر وهذه ثاني مشاركة لي بعد مشاركة الأولى بورشة عمل رفقة الفنان والدكتور عبدالرزاق الرياني وكان المعرض له دور كبير واستفدت منه بحكم ان فكرة العمل كانت تجربة جديدة لي وأول مرة أرسم التكوين التراثي والمعرض كان فرصة لي للتعرف على عدد كبير من الفنانين والتعرف على أعمالهم ومدارس الفنية

ويذكر إن معرض تداخل أقيم على مدى ثلاثة أيام من يوم 15 الى 18 مارس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى