تكنولوجيا

تغيير مريح وخصائص جديدة.. شريحة “SIM” ستصبح من الماضي

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية أن شريحة الاتصالات في الهاتف “SIM” ستصبح من الماضي، مع اتجاه شركات الهاتف إلى استبدالها ببطاقة مدمجة معروفة باسم “eSIM”.

وحاليًا، يجري العمل بهذه الشريحة الالكترونية في بعض بلدان آسيا وأوروبا.

وتوقّفت شركة “أبل” عن تضمين بطاقات SIM الفعلية مع “أيفون 13”. ولم يدعم هاتف “Razr” من شركة “موتورولا” عام 2019، بطاقات SIM الفعلية على الإطلاق. كما تتمتّع 40% من تطبيقات “Verizon” لهذا العام بـ”eSIM”.

وأوضح نائب الرئيس للأجهزة المحمولة وملحقاتها في “أيه تي أند تي” جيف هوارد، أنه “تطور طبيعي”، مضيفًا أن الأمر “سيجعل التجربة أفضل في المستقبل.”

ما هي فوائد الشريحة المدمجة؟

  • توفّر الوقت والإرهاق أثناء استبدال الشرائح من هاتف إلى آخر.
  • تنشيط الخدمة رقميًا، فالمعلومات المخزنة عليها قابلة للتعديل.
  • تسهيل الوصول إلى شبكة خلوية جديدة أثناء السفر.
  • عدم القلق من ضياع الشريحة الفعلية
  • إضافة أكثر من رقم عليها دون الحاجة إلى استبدال شريحة الاتصال أو شراء واحدة جديدة.

عند تغيير الهواتف أو تبديل مزوّدي الخدمة، يمكن أن تكون بطاقات SIM مرهقة. على المستخدم البحث عن مشبك معدني نحيف من أجل الضغط على زر صغير إلى جانب الهاتف لإخراج شريحة الاتصالات “SIM card”، واستبدالها بالجديدة.

وفي حال السفر، يقوم المستخدم بالعملية المرهقة ذاتها، مع الاحتفاظ بالشريحة القديمة إلى حين العودة إلى بلده مجددًا، ما يهدّد بفقدان الشريحة الفعلية لصغر حجمها أو تلفها.

وبدلًا من الحصول على بطاقة من مشغّل شبكة الجوال، أصبح بامكان المستخدم تنشيط الخدمة رقميًا عن طريق تسجيل الدخول إلى أحد التطبيقات، أو عن طريق مسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا.

كما تتيح البطاقة الإلكترونية المدمجة في الجهاز، الحصول على رقمَي هاتف على الجهاز في الوقت نفسه. ويوصل البرنامج المستخدم بشبكة خلوية جديدة أثناء السفر، مما يتيح التسجيل بسرعة للحصول على الخدمة دون الذهاب إلى المتجر.

وأوضح رئيس التكنولوجيا في شركة البرمجيات “أمدوكس” أنتوني غونيتيليك أن الشرائح الرقمية تسمح لشركات الاتصالات، أو صانعي الأجهزة، بطرح تحديثات البرامج بسرعةـ إذا تم تحديد نقاط الضعف الأمنية.

وقال: “يمكنك فجأة إرسال تحديث أمني إلى ملايين الأشخاص على مستوى العالم إذا وقعت مشكلة، لكن لا يمكنك فعل ذلك بشرائح الاتصالات الفعلية الحالية.”

فيما يلي قائمة بالهواتف التي تعمل مع “eSIMs”، ولكن على المستخدم التحقّق من مزوّد الخدمة اللاسلكية، إذ لا تدعم جميع شركات الاتصالات هذه التقنية.

  • “أيفون 13”: يُمكن أن تحتوي على ما يصل إلى بطاقتي SIM نشطتين، إما بطاقتي “eSIM” أو “eSIM” وبطاقة “nano-SIM” فعلية.
  • “ايفون XR” و”ايفون XS”، و”ايفون 11″، و”ايفون 12″: يمكن أن تحتوي على شريحة “Esim” واحدة وشريحة “nano-SIM” واحدة.
  • “سامسونغ غالاكسي S20″، والإصدارات الأحدث: يدعم “eSims”. ويمكن أن تتضمّن بطاقتي “SIM” نشطتين.
  • “سامسونغ غالاكسي Z فليب”، و”فولد” (Fold): يمكن أن يحتوي على شريحة “eSIM” واحدة وشريحة “nano-SIM” واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى