المنوعات

تحت المجهر

 

تحت المجهر

مع بداية كل عام ميلادي جديد يحتفل العالم باليوم العالمي للشجرة ، ونظراً لأهمية الأشجار بغض النظر عن نوعها تقام حملات للفرس في كل أنحاء العالم ونشهد مشاركة جهات رسمية وشعبية وأنصار البيئة على وجه الخصوص .

نحن جزء من العالم بل إن بلادنا بحكم موقعها الجغرافي في حوض المتوسط ولأن مساحتها كبيرة ينبغي أن تكون أكثر اهتماماً بغرس الأشجار .

المشكلة أننا قد نقتدي بما يحدث في العالم من حيث الاحتفال الشكلي لكن ما جدوى أن نغرس مليون شجرة ثم نقتلع ضعف هذا العدد من أجل أن نحوّل الغابات والمزارع إلى مبانٍ أو نحول الأشجار إلى وقود للنيران أو نتلفها في حرائق مصطنعة !!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى