ليبيا

بحضور رئيس ونواب المجلس الرئاسي وقيادات عسكرية وأمنية :ميدان الشهداء يشهد انطلاق الاحتفال بالذكرى الـ(69) للاستقلال

 

شهد ميدان الشهداء صباح الخميس الماضي، انطلاق الاحتفالات بالذكرى التاسعة والستين لاستقلال ليبيا وتحررها من الاستعمار الايطالي  بحضور رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ” فائز السراج “. واستهلت الاحتفالات بعزف النشيد الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم . وحضر انطلاق الاحتفالات النائب الأول لرئيس مجلس النواب ” وعدد من نواب المجلس ، ونائبا رئيس المجلس الرئاسي ” احمد معيتيق ” ، و” محمد عماري زايد ” ، ووزيرا الدفاع ” صلاح الدين النمروش ” ، والداخلية ” فتحي باشاغا ” ورئيس الأركان العامة للجيش الليبي الفريق ركن ” محمد الحداد ” ، ورؤساء أركان الجيش الليبي وعدد من ضباط الجيش والشرطة والملحقون العسكريون للدول الصديقة والشقيقة في ليبيا . وعقب إلقاء الكلمات بالمناسبة تقدم آمر العرض العسكري لأخذ الإذن من القائد الأعلى للجيش ببدء الاستعراض العسكري الذي تشارك فيه وحدات رمزية من الجيش الليبي ووزارة الداخلية ووزارة العدل . وتقدم الكراديس المستعرضة أمام المنصة الرئيسية فرقة موسيقى الجيش تلى ذلك حملة الرايات تتقدمهم راية الوطن علم الاستقلال تحمله سواعد أبناءه من أبناء الجيش الليبي ،ثم وحدات رمزية من طلبة الكلية العسكرية وكلية الدفاع الجوي وكراديس من أبطال بركان الغضب الملتحقين بالكلية العسكرية . وشاركت في الاستعراض العسكري وحدات رمزية من القوات البرية ومن القوات الجوية والبحرية ومن الشرطة العسكرية والحرس الرئاسي . كما شاركت وحدات من مكافحة الإرهاب من الرجال والنساء في الاستعراض وكذلك وحدات من حرس المنشآت النفطية وحرس الحدود والضفادع البشرية والقوات الخاصة من الصاعقة والمضلات

وفي كلمة له أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني  ” فائز السراج ” أن الاحتفال بالاستقلال يمثل ذكرى عزيزة على نفوس الليبيين ويمثل تاريخ المجد والشموخ لليبيا الذي بدل الآباء والأجداد الغالي والنفيس من أجل تحقيقه ، لتنعم بلادنا بالحرية والاستقلال . وهنأ رئيس المجلس الرئاسي ، الشعب الليبي بهذه الذكرى . وعبر في كلمته عن تقديره واعتزازه برجال الجيش الليبي والقوات المساندة من ثوار ( 17 ) فبراير ، الذين سطروا ملاحم البطولة دفاعاً عن أهلهم وعاصمتهم ، وعن حق شعبنا في إقامة دولته المدنية الديمقراطية ونتذكر بالفخر بطولات أبنائنا في مكافحة الإرهاب وحرب تحرير سرت .

 

من جهته قال رئيس الأركان العامة فريق ركن ” محمد الحداد ” إن هذه الذكرى تعمق لدينا الشعور بالمسؤولية ونبذ الفرقة وإعلاء قيم التصالح والتسامح ، وحرمة الدم الليبي .

 

أما وزير الدفاع صلاح الدين النمروش فقال في كلمة له أن جنودنا البواسل في المؤسسة العسكرية هم خير خلف ، مؤكداً أن يوم الاستقلال جاء نتيجة حتمية لثمرات كفاح وجهاد وإصرار ارتوت بدماء وعرق الآباء والأجداد والأمهات وعلى صفحات من ذهب خلدها التاريخ لتكون للحاضر وللمستقبل منارة لأبناء هذا البلد . وقال ” النمروش ” ، في هذا اليوم التاريخي المجيد علينا أن نفاخر الدنيا بأسرها بذكرى الاستقلال غرة أعيادنا فهنيئا ياوطني ، وهنيئا لك بأبنائك أصحاب الهامات العالية التي ما انحنت إلا لباريها . ودعا وزير الدفاع إلى وقفة للتعبير عن الوفاء لتكون بداية انطلاقة جديدة نحو آفاق المستقبل وتحدياته بخطى تزيدها التجارب المتراكمة رسوخا وثبوتا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى