الاقتصادية

المصرف المركزي يبلغ غرفة تجارة طرابلس بفتح منظومة الاعتمادات المستندية للجميع بلا استثناء

ردا على مراسلة من إدارتها بالخصوص :

المصرف المركزي يبلغ غرفة تجارة طرابلس

بفتح منظومة الاعتمادات المستندية للجميع بلا استثناء

 

تلقت غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس مراسلة من مصرف ليبيا المركزي ردا على الرسالة الموجهة للسيد الصديق الكبير محافظ المصرف المركزي من قبل السيد محمد قدح رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة بتاريخ 14 ديسمبر الماضي ، والتي تضمنت مطالب مزاولي النشاط الاقتصادي الخاص من منتسبي الغرفة التي أقروها في اجتماعهم الجامع المنعقد بتاريخ 30 نوفمبر 2020 والمتمثلة في ضرورة حلحلة المشاكل المترتبة على قفل منظومة الاعتمادات المستندية وحصرها في عدد محدود من السلع ، الأمر الذي أضر بشكل كبير بصغار التجار ، مثلما تسبب في ارتفاع غير معهود في السلع الأساسية .

رسالة المصرف المركزي الممهورة بتوقيع د. عبد اللطيف البشير التونسي ، تضمنت موافقة صريحة من المركزي على ما ورد في خطاب السيد محمد قدح رئيس مجلس إدارة الغرفة من مطالب، وفيما يلي فحواها : – ” نفيدكم بأن منظومة الاعتمادات قد فتحت لجميع الشركات وأصحاب النشاطات التجارية بلا استثناء اعتبارا من صباح يوم الأحد الموافق 03/01/2021 ، وفقا للضوابط المحددة بمنشور إدارة الرقابة على المصارف والنقد رقم ” 09/2020 ” الصادر بتاريخ ” 31/12/2020 ” في شأن الضوابط المنظمة لإجراءات فتح الاعتمادات المستندية .

والجدير بالذكر أن السيد محمد سالم قدح رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس كان قد التقى يوم الاثنين 8 ديسمبر2020 بالدكتور عبد اللطيف التونسي مدير مكتب محافظ مصرف ليبيا المركزي لمتابعة نتائج ما تم إقراره في الاجتماع الجامع لغرف التجارة والصناعة والزراعة، ومزاولي النشاط الخاص بالمدن الليبية، والذي استضافته غرفة تجارة طرابلس من مطالب لازمة لإنعاش الوضع الاقتصادي في البلاد ، خاصة في شقيه التجاري والصناعي .

وكان أبرز ماتم التطرق إليه النقاش في ذلك اللقاء القضايا المتعلقة بالوضع الاقتصادي بشكل عام، بما في ذلك فتح منظومة الاستيراد مع رفع القيود المفروضة من قبل إدارة النقد وتوحيد سعر الصرف .

وحينها بين د. عبد اللطيف أن الترتيبات جارية لعقد اجتماع مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي للخروج بعدة قرارات منها تثبيت سعر الصرف .

وكانت غرفة التجارة والصناعة والزراعة على خلفية حساسية الموقف الناجم عن التعقيدات التي تلف الوضع الاقتصادي بالبلاد والتي تسبب في ركود كبير في حركة التجارة من جهة ، وتداعيات جائحة ” كورونا ” التي أثرت في أسعار ووفرة السلع الضرورية بالأسواق العالمية من جهة ثانية ، وبعد استنفاذ كافة الوسائل من مخاطبات رسمية ، ومناشدات عبر وسائط الإعلام المختلفة ، والتي لم تحرك ساكنا لدى المسئولين المعنيين بالأمر ، خاصة المصرف المركزي ، قد رعت واستضافت في الثلاثين من شهر نوفمبر 2020 اجتماعا موسعا لرؤساء مجالس إدارات غرف التجارة والصناعة والزراعة بكل من طرابلس – مصراته – بنغازي – درنة – طبرق – سرت – سبها – الجفارة – المرقب – البيضاء – مرزق – الجبل الغربي – والمدراء العامون بها ، نوقش خلاله الوضع الراهن الذي وضع المستهلكين وصغار التجار في موقف صعب ، والبحث في سبيل تدليل هذه الصعاب ، والتأكيد على المطالب الأساسية لمنتسبي هذه الغرف . وأعقب ذلك الاجتماع بيانا حدد فيه مزاولي النشاط الاقتصادي الخاص مطالبهم ، كما عبر المجتمعون عن موقفهم من الإجراءات غير العادلة في حقهم بوقفة احتجاجية أمام مقر الغرفة .

رد المصرف المركزي على خطاب غرفة تجارة طرابلس admin مراسلة قدح للكبير scaled admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى