ثقافة وفنون

المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية وليبيا الإخبارية ينظمان:

 ورشة عمل تصوير الميز الشعبي وسباقات الفروسية

 #لا_صورة_أهم_من_سلامتك

أقيمت صباح الأربعاء الماضي بطرابلس ورشة عمل حول تصوير الميز الشعبي وسباقات الحلبة للفروسية، تحت شعار “لا صورة أهم من سلامتك” .

الورشة نظمتها المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية وصحيفة ليبيا الإخبارية ، وبمشاركة عدد من المصورين والصحفيين العاملين بالمجال، وبحضور حسن اونيس رئيس الهيئة العامة للثقافة.

وتعد هذه الورشة هي الأولى على مستوى السلامة المهنية للمصورين المتخصصين في تصوير الميز الشعبي، وسباقات الحلبة للفروسية.

وشارك في تقديم الورشة التي أقيمت بقاعة التدريب بشركة الترياق الجديد للمعدات الطبية، المصور محمود دردور المتخصص في مجال تصوير سباقات الخيل، والمخرج الصحفي والمصور صبري المهيدوي المتخصص في التصوير الرياضي.

حيث تناولت الورشة، كيفية التصوير بشكل آمن في سباقات الخيل، بالإضافة لأساسيات تصوير الخيول، وزوايا الالتقاط، وكذلك الجوانب الفنية التي يحرص المخرج الصحفي أن تتوفر في الصورة، والتي يجب التركيز عليها.

وقال السيد حسن أونيس رئيس الهيئة العامة للثقافة  في الكلمة التي ألقاها في افتتاح الورشة، أن الهيئة تحرص على تنظيم مثل هذه الفعاليات، حيث تشرف بشكل مباشر على سباقات الميز الشعبي، وتحرص أن لا تتحول هذه المناسبات إلى أحداث دامية، وسلامة المصور، تعني وصول رسالة الهيئة إلى أكبر قدر من الناس.

أما السيد جلال عثمان المدير التنفيذي في ليفيج، فقد كشف النقاب عن حدث يخص المصورين، سينظم بالتعاون مع صحيفة ليبيا الإخبارية، وبدعم من الهيئة العامة للثقافة، خلال الأشهر الأولى من العام القادم.

فيما أكد الصحفي عماد العلام رئيس تحرير صحيفة ليبيا الإخبارية، ورئيس الجمعية العمومية للمؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية – ليفيج، أن هذه الورشة هي الأولى على مستوى السلامة المهنية للمصورين المتخصصين في تصوير الميز الشعبي، وسباقات الحلبة للفروسية، ولن تكون الأخيرة، وأضاف العلام، أن الورشة، جاءت ضمن برنامج تعاون بين ليفيج وليبيا الإخبارية، وبرعاية شركة الترياق الجديد للمعدات الطبية ومستلزمات الأسنان.

وشهد الوسط الرياضي في الآونة الأخيرة إصابة مصورين اثنين في حادثي ارتطام مع فرسان الميز الشعبي في مناسبتين مختلفتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى