الصحية

العيادة

العيادة

أعاني من البواسير

العيادة السؤال السلام عليكم ..

عندي آلام في الشرج بعد التغوط، فذهبت إلى طبيب جراحة، فقال لي توجد بواسير في بداياتها، وأعطاني مرهم xyloproct مع مضاد حيوي وملين استخدمتهم لمدة أسبوعين. الألم أصبح يخف بشكل ملحوظ، ولكن يزداد الألم مع الوقوف, لو جلست يخف الألم أو يختفي. ذهبت إلى الطبيب مرة أخرى، وأعطاني مرهم GTN ، وقال لي أن أستخدمه لمدة أسبوع, وها قد مضى أسبوع ويوجد تحسن خفيف. قال لي إذا لم ينفع المرهم سنلجأ إلى عملية جراحية وهي عملية توسيع، فهل يجب علي استخدام المرهم أكثر من أسبوع؟ وما هي عملية التوسيع؟ وهل مرهم GTN فعال في حالتي؟ الإجابــة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: الألم في الشرج يصاحب الشرخ الشرجي وهذا هو الهدف من عملية التوسيع التي ذكرها لك الطبيب والبواسير من الدرجة الأولى والثانية يمكن علاجها من خلال علاج وتجنب الإمساك مع تناول بعض الأدوية والملينات الطبيعية ولا داعي للتسرع في إجراء تدخل طبي. ومرهم GTN فعال ولكن ليس وحده، ويحتاج إلى بعض الوقت، وعليك الاستمرار في استعماله. ولعلاج الإمساك: من المهم الإكثار من شرب الماء، وتناول فاكهة وعصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول سلطات الأعشاب ، والإكثار من زيت الزيتون، وتناول فاكهة الخوخ والتين لأنها ملينة بطبيعتها، وتناول شوربة الحبوب مثل شوربة الشوفان والبرغل ومجروش القمح، والخضروات المطبوخة مثل: الملوخية والبامية والكوسة. والعلاج الطبي للبواسير الخارجية دون جراحة إن شاء الله يتم من خلال: ومن المهم في هذه المرحلة تناول ملينات مثل: حبيبات Agiolax الملينة ملعقة كبيرة مرتين يوميا للمساعدة في علاج الإمساك، أو أكياس fybogel على كوب من الماء، وبالتالي يمكن علاج الشرخ الشرجي إن شاء الله دون الحاجة إلى الجراحة، وللتخفيف من الألم يمكن وضع كريم lidocaine داخل وخارج الشرج، مع تناول حبوب مسكن للألم عند الضرورة مثل: بروفين او فولتارين بعد الأكل عند اللزوم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى