الاقتصادية

الزراعة تنوه عن سوسة النخيل الحمراء وتمنع تنقل المواشي بين المدن

الزراعة تنوه عن سوسة النخيل الحمراء وتمنع تنقل المواشي بين المدن

أصدرت وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية نشرة علمية عن سوسة النخيل الحمراء التي تصيب شجر النخيل . جاء فيها : نوع من الخنافس وتعدّ من أخطر الآفات التي تهاجم شجر النخيل في العديد من الدول، وتتسبب هذه الآفة في العديد من المشاكل الاقتصادية للمزارعين وقلة الإنتاج. وجاء في النشرة العلمية أن طرق مكافحة سوسة النخيل الحمراء تأتي من خلال نقل فسائل النخيل من المنطقة المصابة إلى مناطق جديدة غير مصابة يعدّ من أهم الطرق المستعملة في منع انتشار سوسة النخيل الحمراء، وعمل الحجر الزراعي الخارجي والداخلي . والعمل على تنظيف قمة النخلة بشكل مستمر ووقاية إبط السعف من التعرض للمواد العضوية المتحللة، وقص السعف التي تبعد أقل من 120 سنتيمتراً من قاعدة النخلة. -التخلص من بقايا النخل، ومراعاة استعمال المبيدات الفطرية الملائمة لعلاج فطريات التعفن التي تصيب البراعم، والأوراق حيث إنّها تجعل النخلة عرضة للإصابة بالسوس الأحمر. – المكافحة الميكانيكية يكون بالقضاء على بقايا النخيل، والنخيل الميت، والمصاب بالسوس الأحمر عن طريق قطعه إلى قطع صغيرة، وحرقها حتى يتم قتل السوس. – رش المنطقة المصابة بالمبيدات المناسبة مع مزجها بخليط الطين لحمايتها. – كيفية الوقاية من آفة سوسة النخيل الحمراء . تجنب إحداث أي جروح في النخيل لأنّها تعتبر أفضل الأماكن التي تضع فيها إناث سوسة النخيل الحمراء بيوضها، لهذا يجب غمرها باستعمال المبيدات الكيميائية التي تعد أحد الطرق التي تمنع دخول الآفات إلى النخل .

كما طالبت الوزارة الأجهزة الضبطية بمنع تنقل المواشي بين المدن ، كإجراء احترازي للرقابة والسيطرة على الأمراض الحيوانية العابرة للحدود . ودعت الوزارة جهاز الشرطة الزراعية وجهاز الحرس البلدي للتحكم في حركة نقل الحيوانات ، ومنع التنقل على الطرقات العامة والأسواق ما لم تكن مصحوبة بإذن صحى صادر من مكتب الصحة الحيوانية بالمنطقة يفيد بسلامة الحيوانات وخلوها من أعراض الأمراض الوبائية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى