المنوعات

الخيل والليل والبيداء تعرفني

والسيف والرمح والقرطاس والقلم

هذا يعني أن العربي يفخر بهذه الأشياء جميعا كما يفخر ينفسه وليقول لنا أنها وإن لم تكن لتتحدث ولكنها تبرز ما تره لوكان لها أن تنطق لكن لغتها غير لغتنا فالفرس يعرف فارسه والبيداء لا يقتحمها إلا الفرسان وهم لهم ايضا الحصان والسيف والرمح ومنهم الشعراء فيعتزون بالقرطاس  والقلم وهكذا قال لنا الشاعر الشاعر المتنبي ..

هذه اللقطة للفارس (( غزوة )) والكلمة لها مدلولها عند العرب قديما فلا بأس أن يسموا أبرز خيولهم بهذا الاسم وهي لمالكها السيد (( على أبوررقيقة )) وقد  استهوته الخيل قبل أيصبح مسؤولا بمرور طرابلس ..

غزوة ماتت وقد خلفت خمسة من جياد الخيل والصورة وهي تركض ويمتطيها الفارس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى