الصحية

استمرار التعاون بين قسمي جراحة المخ والأعصاب والأشعة التداخلية

خاص

رغم” الكورونا”، وضعف الإمكانيات  لازال التعاون بين قسمي جراحة المخ والأعصاب ووحدة الأشعة التداخلية والقسطرة الدماغية بالمستشفى الجامعي طرابلس مستمر   بتكلل عملية القسطرة الدقيقة التي أجريت خلال أمس الأحد لمريض  يبلغ من العمر “41” عام  يعاني من انبعاج في شريان المتصل الأمامي تسبب له في نزيف دماغي بالمخ بالنجاح التام دون مضاعفات تذكر .

العملية التي أجراها كل من الدكتور ” عبدالمنعم سعيد”، عادل أبوزعنين”، بالتعاون مع رئيس القسم” الدكتور فيصل طالب”، تم خلالها إنقاذ حياة المريض بإجراء القسطرة التداخلية الدقيقة  بمشاركة طبيب التخدير” أحمد القلال”

فني الأشعة السيد “سالم النعمي”.

 يأتي إجراء هذا النوع من العمليات الدقيقة في خطوة يهدف من خلالها مواكبة آخر ماتوصل إليه العلم في هذا المجال  من أجل إعادة الثقة في الطبيب الليبي وتوطين العلاج بالداخل ، ونجاح العملية حافزا للاستمرار في إجراء عمليات الأشعة التداخلية على  المرضى في حالات الجلطة والنزيف الدماغي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى