الصحية

استئصال كتله ورميه من رأس طفلة عمرها عامين

طرابلس 23 نوفمبر 2020م

لازال الفريق الطبي التابع لقسم جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بالمستشفى الجامعي طرابلس يواصل إجراء العمليات الجراحية رغم ” الكورونا” ، حيث كللت العملية التي أجريت خلال اليومين الماضيين بالنجاح التام لطفلة تبلغ  من العمر عامين تعاني من التوتر العصبي وضعف في الجهة اليسرى من الجسم وارتعاش في اليدين وحركه غير إرادية في العينين و نوبات الصرع من خلال صور الرنين المغناطيسي التي  أوضحت وجود كتله ورميه في الجهه اليمني من الدماغ يبلغ قطرها .”7×10×7سم”.

وتم خلال العملية التي استمرت لأكثر من ساعتين استئصال الورم بالكامل وإرسال عينه للفحص المعملي وعقب العملية وضعت الطفلة في غرفة العناية لتحظى بمتابعة كاملة على مدار الساعة من قبل الأطباء المناوبين وعناصر التمريض وعند استقرار حالتها الصحية أحيلت للقسم لاستكمال العلاج قبل منحها إذن خروج على  تقوم بالمتابعة في العيادات الخارجية.

وأشاد رئيس القسم الدكتور” فيصل طالب”، عقب نجاح العملية بالجهود التي بذلها الفريق الطبي المرافق له لضمان نجاحها لإنقاذ حياة المريضة واتخاذ قرار سرعة إجرائها بعد تشخيص حالتها من قبل الأطباء المختصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى