ثقافة وفنون

اختتام الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي

 بمشاركة الهيئة العامة للثقافة :

 بمشاركة الهيئة العامة للثقافة :

اختتام الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي

شاركت الهيئة العامة للثقافة، بالحفل الذي نظمه الاتحاد الليبي لمكافحة السرطان في طرابلس، في ختام الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي، يوم الأربعاء الماضي، بمشاركة عدد من الجهات العامة والخاصة، والمشرفين على الحملة بالبلديات، وعدد من منظمات المجتمع المدني، وجاءت هذه الحملة بهدف توعية النساء ونشر ثقافة الفحص المبكر .

حضر الحفل رئيس لجنة الصحة بالبرلمان الدكتور أيمن سيف النصر، وعميد بلدية درج السيد فاضل حصن، والدكتور محمد ديكو رئيس الاتحاد الليبي لمكافحة السرطان، والدكتور خليفة الحامدي مدير إدارة الإعلام والتواصل بالهيئة، والسيد علي بادي مدير مكتب دعم الشباب ورعاية المواهب بالهيئة، ومحمد سالم مدير مكتب الثقافة درج، وعدد من المسئولين من وزارة الصحة، وممثلين عن الشركات الداعمة للحملة.

تخلل الحفل عرض مرئي عن نشاطات الاتحاد الليبي لمكافحة السرطان، وعرض لمسيرة الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي في البلديات، إلى جانب عرض نتائج الحملة، وفي ختام الحفل تم تكريم فرق الحملات بالبلديات، والمساهمين في إنجاح الحملة.

ويشار إلى أن الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي انطلقت في بداية شهر أكتوبر الماضي، والتي جاءت تزامناً مع فعاليات الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، واستمرت على مدار الأسابيع الماضية، في عدد من البلديات وكان أبرز أعمالها توعية النساء للكشف المبكر وخصصت لذلك عدداً من العيادات التي أجرت الآلاف من الكشوفات والصور خلال حملة التوعية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى