المنوعات

اتقوا الله في البشر

اتقوا الله في البشر

كثيرا من البضائع والسلع المعروضة في اسواقنا مضروبة ، وعي غير صالحة للاستهلاك البشري ن ومع ذلك يصر التجار وارضاء للجشع وحب المال عرض وبين تلك السلع ، ولا يرون في صحة المواطن الا ولا ذمة ن ومل همهم جمع المال حتى لو كان على حساب البشر .

ان ازمة الضمير التي تلف سوق التجارة قد حولت التجار الى تماسيح تلتهمنا مون رحمة ولا شفقة ، وحتى يستيقظ ضمير من يقترفون في حقنا هذه الجرائم ، وحتى نعود مؤسسات الدولة الى ممارسة كهامها بصرامة لا نملك الا ان نقول حسبي الله وتعم الوكيل في كل من يتعمد الضرر بهذا الشعب الصبور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى