الرياضة

إنتر يقتنص صدارة الكالتشيو بعد قهر روما

هر إنتر ميلان ضيفه روما، بثلاثة أهداف مقابل هدف، مساء اليوم السبت، على ملعب سان سيرو، بالجولة 34 من الدوري الإيطالي.

أحرز أهداف النيراتزوري كل من دينزل دومفريس بالدقيقة (30)، ومارسيلو بروزوفيتش (40)، ولاوتارو مارتينيز (52).

وعاد إنتر لصدارة الترتيب برصيد 72 نقطة بفارق نقطة عن أقرب ملاحقيه ميلان، بينما تجمد رصيد روما عند 58 نقطة بالمركز الخامس.

الفرصة الأولى في المباراة جاءت من ركلة حرة حصل عليها باريلا، سددها ديماركو في الحائط ووصلت سهلة لحارس روما باتريسيو.

وكان كالهانجولو قريبا من التسجيل، بعدما استلم الكرة من بيريسيتش ليطلق قذيفة من مسافة بعيدة باتجاه الشباك، لكن باتريسيو أبعدها عن مرماه.

وحاول ميختاريان الرد على تسديدة هاكان، حيث حصل على الكرة وأطلق تسديدة أرضية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس هاندانوفيتش.

ومن ركلة حرة حصل عليها روما من الناحية اليمنى، نفذها بيليجريني داخل المنطقة قابلها مانشيني برأسية مرات بجوار القائم الأيسر لهاندانوفيتش.

ونجح دومفريس في تسجيل أول أهداف المباراة، حين مرر كالهانجولو في عمق الدفاع إلى دومفريس لينفرد بالمرمى ويسدد كرة أرضية في الشباك.

وتمكن بروزوفيتش من مضاعفة النتيجة للإنتر بعدما استلم الكرة من الجهة اليسرى وتوغل لداخل المنطقة وأطلق قذيفة لا تصد ولا ترد في الشباك.

وكاد لاوتارو أن يزيد غلة أهداف الإنتر، بعدما مرر باريلا كرة إلى لاوتارو توغل بها الأرجنتيني وأطلق تسديدة قوية لكن الحارس أبعدها لركنية.

ونجح لاوتارو بعد ثواني من محاولته الأولى من تسجيل الهدف الثالث، بعد ركنية نفذها كالهانجولو داخل المنطقة، ليقابلها لاوتارو برأسية داخل الشباك.

وأجرى سيموني إنزاجي المدير الفني لإنتر، تبديلان بخروج الثنائي ديماركو ودجيكو ليحل محلهم الثنائي باستوني وكوريا.

وفي المقابل، حاول مورينيو المدير الفني لفريق روما، تنشيط فريقه بخروج كل من الشعراوي وبيليجريني ليدفع بالثنائي بيريز وفيرتو.

وأخرج مورينيو المهاجم أبراهام في محاولة من المدرب البرتغالي لإراحة لاعبيه للمباراة المقبلة أمام ليستر سيتي بدوري المؤتمر الأوروبي.

وقلص ميختاريان النتيجة لروما، بعدما وصلت الكرة إلى شوموردوف ومررها لداخل المنطقة، ليطلق ميختاريان تسديدة صاروخية بالشباك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى