الاقتصادية

أوبك+ تتمسك بخطتها المتمثلة بزيادة الإنتاج بشكل تدريجي

أكدت مجموعة الدول المصدرة للبترول والمنتجين المستقلين “أوبك+” التزامها بزيادة الإنتاج التي جرى تحديدها مسبقا والتي تؤكد تمسكها بخطتها المتمثلة بزيادة الإنتاج بشكل تدريجي.
جاء ذلك خلال اجتماعها يوم أمس الخميس والذي تقرر فيع زيادة الإنتاج بمقدار 648 ألف برميل يوميا في آب المقبل.
يشار إلى أن كبار مستهلكي النفط، بما فيهم الولايات المتحدة، يطالبون أوبك+ بزيادة الإنتاج على نطاق أوسع لترويض الأسعار المرتفعة للغاية.
وكانت خفضت مجموعة أوبك+ إنتاج النفط بشكل كبير في عام 2020 عندما أدت جائحة كوفيد-19 إلى إعاقة الطلب.
ومن المقرر الإعلان عن القرارات المتعلقة بذلك في الاجتماع الوزاري المقبل لأوبك+ في 3 آب المقبل.
وسجلت الأسعار العالمية أعلى مستوياتها منذ عام 2008 بعد أن فرض الغرب عقوبات على روسيا بسبب حرب أوكرانيا .
وتراجعت الأسعار منذ أن وصلت إلى ذروتها في آذار لكنها ارتفعت فوق 115 دولاراً للبرميل الأسبوع الماضي بسبب شح المعروض.
وبعد إعلان قرار أوبك تراجعت أسعار النفط وانخفض سعر “خام برنت” بنسبة 1.1 بالمئة، تعادل 1.33 دولار، من دون 115 دولاراً للبرميل لعقود آب.
وبحسب “وول ستريت جورنال” أعلنت إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة انخفضت بنحو 2.8 مليون برميل ليصل إلى 415.6 مليون برميل في الأسبوع الماضي، في حين توقع محللون انخفاضها بحوالي 900 ألف برميل يوميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى