ليبيا

أبو الغيط : الجراح ما زالت مفتوحة ونازفة في سوريا وليبيا واليمن وتُلقي بظلالها على الاستقرار الإقليمي.

 نبه الأمين العام لجامعة الدول العربية ”  أحمد أبو الغيط” إلى أن التهديد الأكبر، الذي يواجه منطقتنا العربية ، لا يزال يتمثل فيما تعرضت له بعض الدول العربية من أزمات طاحنة مزقت نسيجها الوطني، وعصفت بمؤسساتها واستقرارها السياسي. 

   وقال  ” أبوالغيط ” في كلمته التى  القاها الخميس، أمام المؤتمر الـ 32 للاتحاد البرلماني العربي بالقاهرة  إن الجراح ما زالت مفتوحة ونازفة في سوريا و ليبيا واليمن، وما زالت التسوية السياسية للأزمات في هذه الدول تواجه تحديات صعبة، خاصة مع كثافة التدخلات الدولية والإقليمية فيها .

 وحذر الأمين العام لجامعة الدول العربية”في هذا المؤتمر الذي  يعقد  تحت شعار  ” التضامن العربي ”  وسط  مشاركة واسعة من رؤساء البرلمانات العربية  ويستمر على مدى يومين من أن هذه الصراعات الممتدة تؤثر على الكيان العربي بأكمله وتُلقي بظلالها على الاستقرار الإقليمي بما تفرزه من مُشكلات أمنية وإنسانية، واضطرابات اقتصادية واجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى