الاقتصادية

وزارة العمل تحذر من تشغيل العمالة الأجنبية فيها :

22 مهنة من بينها المهن الإدارية وأعمال الصرافة والحراسة

طالب مدير إدارة التشغيل والاستخدام بوزارة العمل والتأهيل بحكومة الوفاق الوطني أصحاب المشاريع إلى التقيد بعدم تشغيل العمالة الأجنبية في المهن المحظور شغلها علي غير الليبيين. وأوضح أن وزارة العمل والتأهيل تعتمد “22” مهنة لا يجوز ممارستها من قبل العاملين غير الليبيين، ولا يجوز بها تجديد تصاريح العمالة الوافدة الممنوحة سابقا.

وأضاف أن الوزارة تسعى إلى توفير بيئة عمل لائقة للباحثين عن العمل ، وقد تمإ دراسات مستفيضة للتعرف على طبيعة المهن التي تلبي حاجات سوق العمل، وتحديدا المهن المغلقة والمقيدة، والتأكد من أن إغلاقها سيساهم في تشغيل الشباب الليبي دون أن يؤثر ذلك على أصحاب العمل في السوق المحلي .

وبين أن المهن المحظور شغلها على غير الليبيين تشمل التوسع في المهن المغلقة لتضم العاملون في مجالات التعليم ” رياض الأطفال، التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي ” وكذلك المهن الإدارية بما في ذلك أعمال الطباعة والسكرتارية وإدخال البيانات والخدمات الإدارية والمهن المتعلقة بأعمال الصرافة بكافة فئاتها سواء قبض أو دفع . وتشمل المهن المحظور شغلها على غير الليبيين محصل الإيرادات بكافة أشكالها والسائقون بكافة فئاتهم وأصنافهم، ومشرفي وسائل النقل وكذلك مهن الحراسة وموزع البريد في المكاتب والشركات والوزارات والمؤسسات، وقاطع التذاكر لأي نشاط، وكاتب الاستعلامات، وفني السحب والتصوير، ومشغل البدالة، ومنسق المكتبة والمهن المتعلقة بقراءة العدادات وتشغيل المقاسم وتمديداتها، والعامل في مهن طباعة المفاتيح والمهن المتعلقة بأعمال البيع تحت أي مسمى كانت، ومهمة أمين المخازن والمهن القانونية بمختلف تخصصاتها ومجالاتها، ومهمة كاتب جلسات، ومهن الخطاطين .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى