كتاب الرائ

نَحنُ كُل ُ هذا و أكثَر

نجاح مصدق

بكل الألوان

نجاح مصدق

نَحنُ كُل ُ هذا و أكثَر

نحن الذين نَحنَ لصورنا القديمة المركونة في أدراج حجر نومنا ، الذين يطلردون سراب أيام مضت ليمحوا طيفهم الناصع ولا يقبضون .

نحنمن تعلمنا أن نبتسم حينما لا يعجبنا الكلام ترفعاً لا خوفاً ، الذين يكبتون العبرات فتخرج كلماتهم مبحوحة في موجات السديم ولا نبوح ، من نستبدل الغيظ بنظرة منكرة والكلام بابتسامة مستهزئة ، من يمضون دون الإتقان حينما يشدهم لجام الحنين فنكابر .

نحن من سكتنا حينما كان يجب أن نبوح وحبسنا ردودنا كأننا نبتلع شفرة حادة تقطعنا ولا تقطع مسامع الآخرين ، نحن من أغمضنا عيوننا حتى لا نرى فتعثرنا ، نحن من لا زالوا يحلمون بصباحات بلا خيبات نحنمن يعجبهم النظام والترتيب ولا يخططون في أجندة توضع في جيوب ملابسهم أو درج السيارة ، من يمشون في الطرقات بين الناس كتفٍ بكتف ، ونحن من يتطلعون إلى السماء حين تمطر ويبعثون رسائلهم المسافرة على أجنحة التمنى ، نحن من ينظرون بشغف الحرية التى قرؤا عنها في سير العظام وكفاح جيفار أو عدالة ماركس نحن من نبكي أوطاننا عندما يتأمر الأبناء ويخون الساسة ويقتل الفرقاء نحن هابيل وقابيل معاً .

نحن الأمهات الصابرات نحن من بنتظرن أن يكبر اولادهن تم يجئون إليهم في صناديق مغلقة أو يبلعهم  الموج و تهنشهم الحيتان .

نحن الفتيات الحالمات اللاتي تكسرت أحلامهن جوعاً وخوفاً على مرافي الانتظار الفضيحة و التنازل

نحن الطفولة المرتبكة والعقد المخفية ، أبناء ثقافة العيب والخوف والمحظور ، نحن أمنيات مراهقين يفترشون شوارع الانطلاق والطوق ليحلقوا باحلامهم بعيداً .

نحن الطامحون والمتعثرون في الخطى معاً الكادحون جرياً ومسيرا

نحن الاصدقاء الذين ظلوا والرفاق الذين غابوا حينما كان يجب أن سيحالوا لسند ومتكاً نحن الأشياء الجميلة التى خسرها الأغنياء ونحن أيذاً الخاسرون نحن الكلام الذي لم يقال !!

نحن كل هذا وأكثر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى