الرياضة

منتخبنا يواجه تنزانيا بعد خسارته المُذلة أمام تونس .!

لرد الأعتبار ومصالحة الجمهور

لرد الأعتبار ومصالحة الجمهور

منتخبنا يواجه تنزانيا بعد خسارته المُذلة أمام تونس .!

يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم مساء اليوم الثلاثاء لقائه الثاني بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية (الكاميرون 2021).

حيث يستضيف بملعب مصطفى بن جنات بمدينة المنستير التونسية منافسه منتخب تنزانيا في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين بعد السقوط المروع لرفاق القائد محمد نشنوش أمام المنتخب التونسي يوم الجمعة الماضي بأربعة أهداف لهدف في أفتتاح مشوار التصفيات للمجموعة العاشرة .!

وبذلك سيكون المدرب التونسي فوزي البنزرتي في موقف لا يُحسد عليه من أجل إعادة رد الأعتبار لفرسان المتوسط ومصالحة الجمهور الليبي الذي أبدى سخطه على الأداء والنتيجة الكارثية أمام نسور قرطاج.

ومن جانبه يدخل المنتخب التنزاني بمعنويات كبيرة بعد تحقيقه لانتصار ثمين ومثير على حساب ضيفه منتخب غينيا الاستوائية بهدفين مقابل هدف.

ومن المتوقع أن يجري البنزرتي تغييرات بارزة على التشكيلة التي ستواجة تنزانيا خاصة على مستوى خط الدفاع الذي أرتكب أخطاء لا تغتفر في المباراة السابقة وكانت سبباً رئيسياً في تعرض منتخبنا لهزيمة تاريخية على أعتبار أن المنتخب التونسي لم يسبق له وأن خرج متفوقاً على منتخبنا بأكثر من ثلاثة أهداف حتى وهو في أزهى فتراته مجده !!

المباراة ستكون مفصلية في مشوارنا بالتصفيات لأنه على ضوء ما ستسفر عنه النتيجة سيتحدد موقف الاتحاد الليبي لكرة القدم من استمرار المدرب المخضرم فوزي البنزرتي مع المنتخب أو رحيله مبكراً وبالتالي ستعود الكرة الليبية للنفق المظلم والذي يعتبر اتحاد الكرة المسئول الأول عن استمراره بسبب سياساته المتعثرة وعدم قدرته على تنظيم البيت الداخلي .!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى