كتاب الرائ

ليبيا × جنوب إفريقياكل الاحتمالات واردة

ليبيا × جنوب إفريقيا

كل الاحتمالات واردة

كتب /عامر جمعة

عوّدتنا مباريات كرة القدم الفاصلة إنها في كثير من الأوقات لا تخضع للمعطيات ولا للتاريخ والإنجازات ولا بوفرة النجوم المهرة ولا حتى بشهرة المدربين الذين يديرونها لأنها أي (المباراة الفاصلة ) على أي مستوى أندية أو منتخبات يحسمها عطاء اللاعبين خلال   ( 90 ) دقيقة ، ولذلك فكم من فريق صغير مغمور لعب مباراة نهائية مع فريق كبير عريق وفاز عليه وغالبًا ما يحدث هذا في مباريات الكؤوس وفي المسابقات الإقصائية، وكم من منتخب كبير له تاريخ طويل مع الألقاب والبطولات والإنجازات القارية والعالمية أذعن لإرادة منتخب أقل تجربة وسِجله خالٍ من البطولات، الأمر ينطبق تمامًا على مباراة منتخبنا مع نظيره منتخب جنوب أفريقيا.

هم كرويًا أفضل منّا سواءً بوفرة اللاعبين المحترفين الذين يلعبون في فرق أوروبية أو بالإمكانات المادية والملاعب وكذلك النتائج رغم أن جنوب أفريقا لا تعطي أهمية كبيرة لكرة القدم إلّا بعد أن نظمت كأس العالم 2010 .

يلعبون كرة سهلة خالية من العنف والاندفاع والشراسة والعدوانية .

لكنّ لاعبينا لديهم الإصرار والحماس والدعم الجماهيري والإرادة و لذلك فإن المباراة ليست سهلة وليست مستحيلة .

هي عبارة عن ( 90 ) دقيقة تحتاج إلى أداء رجولي وتركيز ويقظة وحسن تصرف في استغلال الفرص فلن تكون كثيرة .

لا للتسرع والاندفاع فهي عوامل تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء وقد تحسم النتيجة بهذه الأخطاء مع أهمية حسن التعامل مع الحكام فلا جدوى من الانشغال بقراراتهم.

بعد ذلك إن فزنا فذلك غاية المراد ونحيي فريقنا؛ لأننا لن نوفر له ما يتوفر لبقية المنتخبات وواقع كرتنا ورياضتنا عمومًا لا يحتاج إلى إيضاح .. و إن حدث غير ذلك فهي مباراة مثل سائر المباريات وكل الاحتمالات واردة في هذه المباراة وفي كل مباريات كرة القدم في العالم، والمتابعون لكرة القدم لا يحتاجون إلى أدلة وبراهين و أن نقبل بالنتيجة لنُظهر الروح الرياضة عند الليبيين .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى