الرياضة

في ببان شديد اللهجة .. نادي المحلة يستهجن تجاهله من قبل الحكومة

أصدر نادي المحلة بياناً شديد اللهجة بسبب ما يتعرض له النادي ومنذ عدة سنوات من 《حرب شعواء حسب وصف البيان، تسببت له بالكثير من المشاكل والمعوقات سواء تمثلت في إهمال ملاعبه ومرافقه الرياضية والإدارية وكذلك عدم حصوله على الدعم المالي والمخصصات المعتمدة من مختلف الحكومات.

و أكد البيان أن أبرز دليل هو تجاهل حكومة الوحدة الوطنية لهذا النادي وعدم الالتفات إليه رغم المحاولات العديدة التي قامت بها الإدارة لإيصال رسالتها للحكومة بخصوص دعم النادي وإكمال المشاريع المتوقفة منذ سنوات !
ولكن للأسف “لا حياة لمن تنادي”.

وتأسف النادي في ببانه إلى استمرار الحكومة في دعم عديد الأندية من الشرق والغرب والجنوب حتى من الدرجات الأدنى والمغمورة بينما نادي المحلة الرياضي صاحب التاريخ والعراقة والبطولات لازال ضمن قائمة الحظر أو الإهمال وكأن الأمر مقصود ومتعمد لمحاربته والإطاحة به إلى غياهب النسيان والمجهول !!

واستنكر مجلس إدارة نادي المحلة ومنتسبيه وجمهوره سواء في أبوسليم أو الهضبة الكبرى ما تقوم به حكومة الوحدة الوطنية من تجاهل للمطالب المشروعة لهذا النادي والذي يعتبر فخر منطقة أبوسليم والهضبة بعد تمكنه من تحقيق مشاركات مشرفة في البطولات الأفريقية والعربية كما يفتخر أنه النادي الوحيد في العاصمة طرابلس الذي استطاع مقارعة الكبار وسحب البساط من تحتهم عقب تتويجه ببطولتين للدوري الممتاز وكأس السوبر الليبي وهو ما عجزت عن تحقيقه أندية عريقة وكبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى