ثقافة وفنون

بيان الهيئة العامة للثقافة في الذكرى التاسعة ليوم التحرير

بمناسبة الاحتفال بالذكرى التاسعة على إعلان تحرير ليبيا فإن الهيئة العامة للثقافة إحدى مؤسسات دولة ليبيا إذ تهنئ الشعب الليبي العظيم في هذا اليوم فهي تدعو في ذكرى يوم التحرير لتوحيد الصفوف وتجسيد الديمقراطية وإعلان المصالحة الشاملة، وبناء وطن يسوده الرخاء والرفاه والازدهار.

إن مناسبة تحررنا من قيود الطغيان هي كذلك مناسبة لتحررنا من بقية القيود التي لازالت تكبل مسيرتنا صوب الديمقراطية والدولة المدنية، فلا عودة للدكتاتورية والعبودية وحكم الفرد، ولا مكان لقاطع طريق، أو ظافر بغنيمة، أو مرتزق، أو مزهو مغرور، أو مسؤول متقاعس متهاون مداهن، أو مواطن طائش متكاسل متلكئ مهمل، ولا إرهاب، ولا رعب ولا هلع ولا فزع، بل أخوة متحابون متعاونون، مناضلون لرفعة الوطن، ناصرون للحق، مناوئون للتسلط والجبروت، منقادون للقانون، مبجلون في أرضهم وبين أهلهم. إن فقيه الثورة هو ذلك الثائر الذي يعي مسؤولياته بعد التحرير، فيعمل جاداً في سبيل إقامة وطن، لا فتن فيه، ولا منازعة حوله، ولا مشاحنة بين أهله، تتحقق فيه المشاريع العملاقة، والخطط التنموية المثمرة، والرخاء الاجتماعي الزاهر. حفظ الله ليبيا.

رحم الله شهداءنا الأبرار وأسكنهم فسيح جناته، وأن يمن الله على جرحانا الأبطال بالشفاء العاجل

الهيئة العامة للثقافة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى