الاقتصادية

برلين: بدء فعاليات (الملتقى الأقتصادي العربي الألماني) _الرابع والعشرون المنعقد

الملتقى الأقتصادي العربي الألماني

َبدء فعاليات (الملتقى الأقتصادي العربي الألماني) _الرابع والعشرون المنعقد بمدينة برلين خلال الفترة 4_6 من شهر أكتوبر 202‪1

بالتعاون مع إتحاد الغرف العربية، وإتحاد غرف الصناعة والتجارة الألمانية (DIHK)، ومجلس السفراء العرب في ألمانيا، ورعاية وزارة الإقتصاد والطاقة الاتحادية الألمانية، إنعقد الملتقى الأقتصادي العربي الألماني الذي ينظم بشكل سنوي، ويعتبر من أهم المنصات الرائدة للعلاقات الإقتصادية العربية الألمانية، والتي بدورها تتبع سياسة الاقتصادات المنفتحة على الغير، وسعيها لإيجاد وتهيئة الظروف الملائمة لتطوير وتشجيع العلاقات الإقتصادية بين الجانبين العربي والالماني.

ويعد هذا الملتقى من أكبر التجمعات واللقاءات لرجال الأعمال والاقتصاديين العرب والالمان عالمياً، ومن أهم أهدافه تهيئة وخلق إطار مناسب لإقامة وتفعيل شبكة التواصل والتعاون المشترك والحقيقي بين إقتصادات الطرفين سواء من خلال المؤسسات والهيئات الحكومية، أو من خلال رجال الأعمال والاقتصاديين العرب والالمان، للوصول لعلاقات تعاون ناجحة وفاعلة بين الشركات العربية والالمانية.

ومن ضمن فعاليات الملتقى عقد يوم أمس الاثنين 4/ أكتوبر 202‪1 إجتماع بين الوفد الليبي المشارك بالملتقى والمتمثل في السادة : وزير الاقتصاد والتجارة، وزير النفط، ورئيس هيئة تشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة، والسفير الليبي بألمانيا.

وذلك في إطار نشاط (اليوم الليبي الألماني) والذي إشتمل في نقاشاته ومباحثاته على دعم وتطوير العلاقات الإقتصادية بين البلدين،  والبحث في الفرص الإستثمارية الممكنة بين البلدين ،ورغبة رجال الأعمال الألمان بالاستثمار في ليبيا، والترحيب من الجانبين بمثل هذه الشراكات التي ستساهم مستقبلاً في الدفع بعجلة الإقتصاد الليبي وتفتح مجالات وأفاق مستدامة للاقتصاد والاستثمار الليبي، وبحث أفضل الطرق والتوجهات التي تعزز وتساهم في توطيد وتهيئة المجال الاستثماري بين البلدين على أحسن وجه.

كما عقد اليوم الثلاثاء 5/أكتوبر وعلى هامش الملتقى إجتماع ثنائي ضم كلاً من: الوفد الليبي، والوفد السعودي المشاركين في الملتقى، وذلك لتبادل وجهات النظر، وتوطيد العلاقات الإقتصادية بين البلدين والبحث في الفرص القائمة بينهما والاستفادة المثلى منها، وفتح أفاق ومجالات تعاون إقتصادية ناجحة بين البلدين.

الملتقى الأقتصادي العربي الألماني
الملتقى الأقتصادي العربي الألماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى