الاقتصادية

الوطنية للنفط والشركات التابعة لها تعقد اجتماعها السنوي للعام 2021

ويبحث مع شركة البريقة نشاطها ومشاريعها لضمان توفير المحروقات بالسوق المحلي

بحضور رئيس مجلس الإدارة مصطفى صنع الله .عقدت المؤسسة الوطنية للنفط  والشركات التابعة لها الأسبوع الماضي اجتماعها العادي السنوي للعام 2021  بمقرها الرئيسي بطرابلس، 

 وحضر الاجتماع أعضاء مجلس الإدارة  أبو القاسم شنقير، والعماري محمد، وجاد الله العوكلي، ورئيس لجنة ملاك شركة الواحة للنفط خليفة عبد الصادق ، ورئيس لجنة إدارة الشركة نوري الصيد، وعضو لجنة إدارة الشركة أنور شهلول، وعضو لجنة الملاك بالشركة شعبان الأمين ، ورئيس وأعضاء هيئة المراقبة والمديرين العموميين ومديري الإدارات والمختصين من الشركة والمؤسسة .

وأٔكد  ” مصطفى صنع الله ” خلال كلمته في مستهل الاجتماع  أن  المؤسسة الوطنية للنفط تؤدي دورها بكل حيادية ومهنية وحرفية على الرغم من الظروف العصيبة التي تمر بها، مضيفا أن الاهتمام بالبيئة والمحيط بكافة المواقع والحقول النفطية يقع على رأس أولويات والمؤسسة،  مشددا على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة للحَدِّ من انتشار فيروس كورونا وتوعية المستخدمين بالإجراءات الاحترازية المتعارف عليها عالمياً، وتحسين الخدمات المقدَّمة لهم في كل الجوانب وفي جميع الحقول وكافة المواقع، إضافة إلى الاهتمام بالكوادر الشبابية من حيث التدريب والتأهيل وإقحامها في جميع الأعمال والعمل على الاستفادة من خبرة الشريك الأجنبي في الصقل والتدريب ونقل المعرفة.

 وأشاد صنع الله، بجهود العاملين بالحقول والموانئ النفطية المبذولة في المحافظة على معدلات الإنتاج وإدارة العمليات، مؤكدا أن المؤسسة تدعم خطة الشركات لعام 2022 لإعادة الآبار المقفلة إلى الإنتاج، والتي من المتوقع أن تحقق إنتاجًا إضافيًا   .

 وطالب إدارات الشركات بالتقيد بما ورد في تقرير هيئة مراقبة الشركات  ، مثمنا دورها الرقابي وفق القانون التجاري ، إضافة إلى وضع التوصيات التي وردت في الاجتماعات الفنية موضع التنفيذ، حاثا الشركات على ضرورة إعداد خطة فعلية لمواجهة التلوث البيئي، وتوطين الدراسات المكمنية تدريجيا مع ضرورة الاستعانة ببيوت الخبرة .

  واستعرض المشاركون في الاجتماع نشاطات شركة الواحة المختلفة في الصحة والسلامة والبيئة ونشاط الاستكشاف، والعمليات والإنتاج والدراسات المكمنية خلال العام 2021 والميزانية المقترحة لعام 2022

كما ترأس صنع الله اجتماعا لمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط  اجتماعا  مع الجمعية العمومية لشركة البريقة لتسويق النفط، عبر الدائرة المغلقة بكل من فروع الشركة بطرابلس – طبرق ، البريقة ، مصراته، ومشاركة  رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط  “إبراهيم أبو بريدعة .

و خلال هذا الاجتماع جرى استعراض النشاط السنوي لشركة البريقة لتسويق النفط للعام 2021 وما اتخذته من إجراءات لضمان توفير المحروقات النفطية للسوق المحلي، وما اتخذته في جانب السلامة لضمان تطبيق معايير الصحة والسلامة والبيئة ومنع الخسائر، إضافة إلى مشاريعها المنفذة خلال العام 2021.

كما تطرق الاجتماع إلى التحديات التي تواجهها الشركة والوضع الأمني في مناطق عملياتها الذي أثر بشكل كبير على تحقيق أهدافها، ومناقشة مستهدفاتها ومشاريعها للعام 2022، 

وتطرق المهندس ” صنع الله إلى موضوع تركيب دورات تعبئة الغاز في عدة مناطق من بينها “الزنتان، غات، الواحات، نالوت، الزويتينة، والبريقة” وإعطائها الأولوية القصوى كونها تقع في نطاق عمليات المؤسسة، مؤكدا على ضرورة الإسراع في تركيبها بهذه المناطق .

وأضاف أن المؤسسة ستدرس مقترح لجنة ادارة شركة البريقة والمتعلق بإنشاء ميناء عائم بطبرق، متابعة سير عمل الشركة ومدى توفر المنتجات النفطية للمواطن بكل المدن والمناطق “.

ومما هو جدير بالذكر أن  شركة البريقة تمكنت فيما سبق من صيانة عدد من الخزانات بمستودعات طرابلس، وجنزور، ومستودع المطار، ومستودع طرابلس النفطي . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى